الرئيسية / أخبار سوريا / أردوغان يقدم عرضاً للتهدئة في إدلب ويلدريم يحذر من موجة هجرة

أردوغان يقدم عرضاً للتهدئة في إدلب ويلدريم يحذر من موجة هجرة

أردوغان يقدم عرضاً للتهدئة في إدلب ويلدريم يحذر من موجة هجرةأردوغان يقدم عرضاً للتهدئة في إدلب ويلدريم يحذر من موجة هجرة

الاتحاد برس:

أجرى الرئس التركي رجب طيب أردوغان اتصالاً هاتفياً بنظيره الروسي فلاديمير بوتين مساء أمس الخميس 11 كانون الثاني/يناير لبحث التطورات في سورية عموماً وآثار الهجوم على قاعدتي حميميم وطرطوس وتصاعد العنف في محافظة إدلب بشكل خاص، وقال الكرملين الروسي في بيان أن الرئيسين «شدّدا على أهمية التطبيق الممنهج لاتفاقات آستانة، التي تم التوصل إليها بوساطة روسيا وتركيا وإيران، بما في ذلك حول نظام وقف الأعمال القتالية وإقامة مناطق تخفيف التوتر».

واتفق الرئيسان -حسب ما نقلت وكالة تاس- على ضرورة «تكثيف التنسيق بين العسكريين والاستخبارات لكلا البلدين بغرض محاربة التنظيمات الإرهابية في سورية بصورة فعالة»، واستبعدت روسية في وقت سابق اليوم الجمعة 12 كانون الثاني/يناير ان يكون هناك دور للسلطات التركية في الهجمات بالطائرات المسيرة الذي تعرضت لها قاعدتا حميميم وطرطوس ورجحت أن يكون لواشنطن دور بارز في هذه القضية وأن يكون هدفها من ذلك عرقلة انعقاد مؤتمر سوتشي والحل السياسي في سورية.

ووفقاً لما نقله موقع «العربية نت» فإن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين «بضرورة إيقاف نظام الأسد عملياته العسكرية في إدلب والغوطة الشرقية لإنجاح قمة سوتشي ومحادثات آستانة»، وكانت وزارة الدفاع الروسية قد طالبت الجيش التركي بتشديد رقابته على «الجماعات المسلحة» في محافظة إدلب السورية.

من جهته رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، حذّر من النتائج السلبية المترتبة على الأعمال العسكرية في محافظة إدلب إذ قال إنها قد تؤدي إلى «موجة هجرة جديدة» داعياً كلاً من روسيا وإيران إلى «الضغط على السلطات السورية للحيلولة دون وقوع هجمات تؤدي لنسف عملية السلام» وفق ما نقلت شبكة «روسيا اليوم».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *