الرئيسية / أخبار سوريا / معارك ريفي إدلب وحماة تكلف قوات النظام قتلى وأسرى

معارك ريفي إدلب وحماة تكلف قوات النظام قتلى وأسرى

معارك ريفي إدلب وحماة تكلف قوات النظام قتلى وأسرى 
الاتحاد برس:
وقع العشرات من قوات النظام والميليشيات التابعة له، في ريفي إدلب الجنوبي، وحماة الشمالي الشرقي، قتلى وأسرى خلال معارك يوم أمس مع قوات المعارضة.

ومن بين القتلى ضباط وعناصر وقوات موالية من ميلشيات أحمد درويش والفيلق الخامس (قوات الظريف)، وعناصر المصالحات من قوات أبو بحر القيادي السابق في اللواء الأول في برزة بدمشق (درع القلمون).

فيما عرف من القتلى في صفوف النظام ثلاثة ضباط برتب رفيعة، وهم العقيد وسام جحجاح من القرداحة وكان من أبرز قادة ميليشيا النمر المكلفين بقيادة الحملة العسكرية على ريف حماة وريف إدلب خلال المعارك مع المعارضة، والعميد ركن عز الدين ياغي وهو من قادة الاقتحام في ‹الفيلق الخامس› وينحدر من مدينة دريكيش في محافظة طرطوس، والعقيد محمود معتوق وهو من قرية فديو في محافظة اللاذقية.

كذلك عرضت فصائل المعارضة عدد من مقاطع الفيديو المسجلة لأسر عشرات العناصر من قوات النظام وميلشياته، هذا عدا عن خسائر أخرى في الآليات العسكرية قالت الفصائل إنها بلغت 32 آلية ومدرعة، بينها ما تم الاستيلاء عليه ومت ما تم تدميره، إضافة إلى أنها أعلنت عن إصابتها طائرة حربية للنظام.

فصائل المعارضة المسلحة، بدأت فجر أمس الخميس، هجوماً معاكساً على نقاط عدة بريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشرقي ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية التي تحاول التقدم باتجاه مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *