الرئيسية / أخبار سوريا / الاشتباكات تعود لحي المنشية بدرعا.. هل انهارت هدنة الجنوب؟!

الاشتباكات تعود لحي المنشية بدرعا.. هل انهارت هدنة الجنوب؟!

الاشتباكات تعود لحي المنشية بدرعا.. هل انهارت هدنة الجنوب؟!الاشتباكات تعود لحي المنشية بدرعا.. هل انهارت هدنة الجنوب؟!

الاتحاد برس:

بعد هدوء امتد لأشهر منذ إعلان هدنة خفض التصعيد في الجنوب السوري بموجب اتفاق أمريكي – روسي في العاصمة الأردنية “عمّان”، عادت الاشتباكات اليوم السبت 13 كانون الثاني/ يناير، بين قوات المعارضة ممثلة بغرفة عمليات “البنيان المرصوص” وبين قوات النظام في حي المنشية بمدينة درعا.

وقالت مصادر ميدانية، إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات النظام وقوات المعارضة على محاور الحي الذي تسيطر قوات المعارضة على 90 % منه بالاسلحة الثقيلة، وسط أنباء تداولها ناشطون عن استكمال المعارضة عملياتها العسكرية في الحي رداً على ما وصفته بـ “الخروقات” التي يرتكبها النظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

بدورها قوات النظام ردت بقصف مكثف بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على أحياء درعا البلد الخاضعة للمعارضة.

وكانت موسكو قد حذرت المعارضة في منشور نشرته القاعدة العسكرية في حميميم من أية (مغامرة) لخرق اتفاق خفض التصعيد في الجنوب قائلةً: “التنظيمات المتمردة في درعا تسعى لمغامرة اسقاط اتفاق خفض التصعيد المبرم جنوبي البلاد، هذه التحركات جاءت بعد تهديدات من تلك المجموعات بخرق الاتفاق استنادا على حجج واهية أهمها ارتفاع وتيرة العنف في منطقة خفض التصعيد في الغوطة الشرقية، هذا التهور سيقود المنطقة للمزيد من العنف الغير مرغوب به”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *