الرئيسية / أخبار سوريا / تعفيش الأحياء والأموات.. عناصر النظام ينبشون قبور المسيحيين في حرستا

تعفيش الأحياء والأموات.. عناصر النظام ينبشون قبور المسيحيين في حرستا

تعفيش الأحياء والأموات.. عناصر النظام ينبشون قبور المسيحيين في حرستاتعفيش الأحياء والأموات.. عناصر النظام ينبشون قبور المسيحيين في حرستا

الاتحاد برس:

يبدو أن عمليات “التعفيش” التي يقوم بها عناصر النظام لم تقتصر على المدنيين السوريين (الأحياء) فقط بل امتدت لتصل إلى الأموات منهم، فالبحث عن الكنوز في المقابر المسيحية بات حرفة جديدة لعناصر النظام في الغوطة الشرقية.

تلفزيون أورينت بثّ شريطاً مصوراً لقبور تم نبشها وفتحها، وقال إنها مقبرة للمسحيين في حي العجمي بمدينة حرستا في الغوطة الشرقية قام عناصر النظام بتخريبها بحثاً عن الذهب و (الكنوز) التي يتم دفنها مع أصحابها.

وبحسب القناة فإن عمليات (تعفيش الأموات) التي قام بها عناصر النظام، اشتملت على أحياء “الحدائق والإنتاج والعجمي وصولاً لحي المواصلات”، والتي تمكنت المعارضة لاحقاً من السيطرة عليها خلال المعارك الأخيرة لحصار إدارة المركبات العسكرية، مشيرة إلى أن قوات النظام وأثناء سيطرتها على الحي قامت بفتح جيمع القبور وأخفت بعض الجثامين وأبقت على أخرى حيث ظهر عليها آثار البحث سعياً من النظام وجنوده في العثور على الذهب الذي عادة ما يضعه أهل الميت -من الديانة المسيحية في قبره

ويعود تاريخ إنشاء مقبرة المسيحيين في حرستا لأكثر من خمسين عاماً، ويوجد بداخلها مدافن عائلات معروفة مثل (نايفة) و(دلول) إضافة إلى عائلة وزير الدفاع الأسبق في قوات النظام “داوود راجحة” الذي لم يبقَ من موتى عائلته أحد في المقبرة وجميعهم تم ترحيلهم منها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *