الرئيسية / أخبار سوريا / فصائل معارضة سورية تطالب واشنطن إعادة تسليحها في مواجهة النظام وإيران

فصائل معارضة سورية تطالب واشنطن إعادة تسليحها في مواجهة النظام وإيران

فصائل معارضة سورية تطالب واشنطن إعادة تسليحها في مواجهة النظام وإيران
الاتحاد برس: 
طلب وفد يمثل فصائل المعارضة يزور واشنطن، اعادة تسليحه، لمواجهة تمدد النظام ولاسيما بإدلب والغوطة الشرقية، فيما تلقى وعودا بالسعي للتضييق على ميليشيات إيران وافشال مؤتمر سوتشي.

فقد تحدثت مصادر من المعارضة إن الأميركيين يسعون إلى “إفشال مؤتمر سوتشي” الذي تُعد له موسكو، مشيرين إلى أن ذلك يشكل “خطوة أولى” في “مسار جديد” للإدارة الأميركية، على حد قولهم.

فيما جاءت هذه التصريحات بعد أيام قليلة من استقبال الإدارة وفد الهيئة العليا للتفاوض برئاسة نصر الحريري، وتستضيف أيضاً وفداً من فصائل المعارضة التي أشارت إلى محاولتها اقناع الأمريكان بمعاودة برنامج تسليح الفصائل ‹المعتدلة›.

كما لفت عضو وفد الفصائل الذي يزور واشنطن أسامة أبو زيد، إلى أن هناك “خطوات قريبة داخل أروقة الكونغرس باتجاه الدفع لإقرار قوانين جديدة، للتضييق على ميليشيات طهران، وأبرزها يقضي بتصنيف هذه الميليشيات على لوائح الإرهاب”، مضيفاً “كما عرضنا لخطورة ما يحضّر له في سوتشي، ولمسنا تجاوباً أميركياً كبيراً معنا في هذا الملف”.

رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري تحدث أيضاً عن اتصالات ومحادثات لمحاولة استئناف برنامج دعم المعارضة المسلحة، موضحاً أنّه “من دون هذا الدعم ستقع الفصائل فريسة للتنظيمات الإرهابية”، كما أشار الحريري أيضاً إلى أن النقاشات بين وفد المعارضة السورية ومستشار الأمن القومي الأميركي، إتش آر ماكماستر، تضمنت تنبيهاً لـ “خطورة وقف برنامج الدعم» في ظل حملة ‹بربرية› يشنها النظام وحلفاؤه في الغوطة الشرقية وإدلب.

يعتبر مراقبون، أن الدعم الأميركي، إن تحقق، سيتحكم بأهداف الفصائل وعملياتها العسكرية كليا، رغم ضرورة تفعيله مجدداً، أمام تمدد نظام الأسد وميليشياته على الأرض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *