الرئيسية / أخبار سوريا / مطرب مصري يطالب بإقالة وزير الإعلام السوري بسبب أغنية تطبيلية لبشار!

مطرب مصري يطالب بإقالة وزير الإعلام السوري بسبب أغنية تطبيلية لبشار!

مطرب مصري يطالب بإقالة وزير الإعلام السوري بسبب أغنية تطبيلية لبشار!

الاتحاد برس:

كشف المطرب المصري وحيد زاهر في بث مباشر عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يوم الثلاثاء 23 كانون الثاني/يناير ما أسماه “فساد عماد سارة (وزير الإعلام في حكومة النظام السوري) وخيانته للرئيس بشار الأسد وفساد وسائل الإعلام”، وحصد ذلك البث أكثر من خمس وأربعين ألف مشاهدة حتى لحظة مراجعته الأخيرة عند إعداد هذا التقرير في الساعة السابعة مساء بتوقيت دمشق.

خلال أكثر عشرين دقيقة شرح “زاهر” القضية التي تؤرقه، وهي منع بث سجلها أطلقها منذ شهر آب/أغسطس من العام الماضي يمجّد فيها رأس النظام السوري بشار الأسد، وزعم في ظهوره ذاك أن “عماد سارة منع بث أي أغنية تحمل اسم بشار الأسد”! وذكر أن التلفزيون السوري سبق له بث أغنية أخرى له تمجّد قوات النظام مرفقة بفيديو للعمليات العسكرية التي خاضتها قوات النظام دون نشر الفيديو الأصلي الذي رفعه “زاهر” على شبكة الإنترنت.

فساد # عماد سارة وخيانته للرئيس بشار الأسد وفساد وسائل الإعلام

Posted by Waheed Zaher on Tuesday, January 23, 2018

ولم يكتفِ زاهر بذلك بل زعم أيضاً أن سبب بث أغنيته الأولى كانت “واسطة” من قبل مندوب النظام لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، الذي اجتمع به وظهرا معاً بتسجيل نشره زاهر على حسابه في وقت سابق، علماً أن وزير الإعلام الحالي (عماد سارة) كان حينها يشغل منصب مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون في العاصمة السورية دمشق، ورجّح أن يكون سبب منع بث أغانيه توجيهات من “عماد سارة” شخصياً، معتبراً ذلك دليلاً على “خيانته”!!!

وعاد زاهر أمس الأربعاء 24 كانون الثاني/يناير لإجراء بث مباشر آخر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عبر فيه عن أسفه للنقد الذي طاله في وسائل الإعلام الموالية للنظام السورية، وقال إنه “لا يسعى وراء الشهرة والمال، وإلا كان وجه فنه نحو قطر مثلاً” وأضاف: “لو فعلت ذلك لكان معي وزنكم ذهباً” موجهاً حديثه لإعلاميي النظام الذين انتقدوه، وللحقيقة فقد التمس لهم عذراً إذ قال “إنهم يخافون أن يلقوا مصير شادي حلوة، الذي تم إقصاؤه بقرار من عماد سارة” حسب زعمه.

ردي علي رجال# سارة الغلابة المقهورين

Posted by Waheed Zaher on Wednesday, January 24, 2018

الغريب في قصة المطرب المصري وحيد زاهر أن البث المباشر الذي هاجم فيه وزير الإعلام في حكومة النظام السوري حصد أكثر من خمس وأربعين ألف مشاهدة، بينما يبلغ عدد المشاهدات في موقع يوتيوب على الأغنية التي يطالب بعرضها (كامل الأوصاف رئيس سورية) أربعة آلاف وخمسمائة مشاهدة!!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *