الرئيسية / الشرق الأوسط / هل ينهار تحالف ميليشيا حزب الله مع التيار الوطني الحر في لبنان؟

هل ينهار تحالف ميليشيا حزب الله مع التيار الوطني الحر في لبنان؟

هل ينهار تحالف ميليشيا حزب الله مع التيار الوطني الحر في لبنان؟

الاتحاد برس:

منذ نحو أسبوعين تقريباً بدأت العلاقات بين ميليشيا حزب الله والتيار الوطني الحر في لبنان في التدهور، لتتوج خلال الأسبوع الماضي باحتلال وسم “تيار التطبيع” موقعاً متقدماً في قائمة الوسوم الأكثر تداولاً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في لبنان، حيث هاجم من خلاله موالو ميليشيا حزب الله التيار الذي أسسه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ويترأسه حالياً وزير الخارجية جبران باسيل.

ومن ضمن “المعمة” التي شهدها تحالف ميليشيا حزب الله والتيار تسريب تسجيلات للوزير باسيل، وصف بأحدها رئيس البرلمان نبيه بري زعيم حركة أمل، الحليف الأول لميليشيا حزب الله، بـ “البلطجي”، وفي تسريب آخر قال باسيل إنه سيقوم “بكسر رأس” بري، وعلقت ميليشيا حزب الله على هذه التسريبات في بيان صدر اليوم الاثنين 29 كانون الثاني/يناير بالقول إنها ترفض بشكل القاطع تلك “الإساءات شكلاً ومصموناً”.

وورد في بيان ميليشيا حزب الله أن “هذه اللغة لا تبني دولة ولا تأتي بإصلاح، بل تخلق مزيداً من الأزمات وتفرق الصف وتمزق الشمل وتأخذ البلد إلى مخاطر هو بغنى عنها”، وأضاف البيان: “بعدما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه ندعو إلى المسارعة في معالجة هذا الوضع القائم بأعلى درجة من الحكمة والمسؤولية”.

تأتي هذه التطورات بعد تصريحات لوزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قال فيها إن “من حق إسرائيل الوجود وأن يشعر شعبها بالأمان” ما أثار ردود فعل سلبية من جانب مناصري ميليشيا حزب الله، وجاءت تلك التصريحات في مقابلة تلفزيونية على فضائية “الميادين” الممولة إيرانياً، إضافة للخلاف بشأن فيلم “ذا بوست” للمخرج ستيفن سبيلبرغ، الذي طالبت ميليشيا حزب الله بمنع عرضه في لبنان بدعوى “تبرع المخرج لإسرائيل إبّان حرب تموز 2006” بينما رفض التيار الوطني الحر ذلك.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي الساحة الأبرز لترجمة هذا الخلاف بين أبرز حليفين على الساحة السياسية اللبنانية منذ أكثر من عشر سنوات، إذ نشر مناصرو ميليشيا حزب الله تسجيلاً قالوا إنه لرد قناة “Otv” التابعة للتيار الوطني الحر على تصريح حسن نصر الله، وعلق بعضهم بالقول “انت حر تكون مطبّع ببلد صارت العمالة فيه وجهة نظر أما تقول منطقنا رح يجيب مزيد من الهزائم ! لا حبيبي فيك تطلع عمد عينك والنظر من فلسطين الى العراق وتشوف حجم انتصاراتنا”.

بينما رد بعض مناصري التيار الوطني الحر بالإشارة إلى الدعم منقطع النظير الذي قدمه التيار ومؤسسه ميشال عون لميليشيا حزب الله خلال السنوات الماضية، فقال أحدهم: “خلال #حرب_تموزحلق الطيران الإسرائيلي فوق بيته في الرابية، خلال مقابلته مع جورج صليبي، لتهديده بالقتل … فكان جوابه في المقابلة #المقاومة_ستنتصر !هيدا يلي اليوم عم تقولوا عن حزبو #تيار_التطبيع ! بلا أصل كل من شارك بهذا التوصيف”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *