الرئيسية / أخبار سوريا / هيومن رايتس ووتش: تركية لا تستقبل طالبي اللجوء السوريين بل تقتلهم على الحدود

هيومن رايتس ووتش: تركية لا تستقبل طالبي اللجوء السوريين بل تقتلهم على الحدود

هيومن رايتس ووتش: تركية لا تستقبل طالبي اللجوء السوريين بل تقتلهم على الحدود

الاتحاد برس: 
قالت ‹هيومن رايتس ووتش›، إن حرس الحدود التركية المغلقة مع سورية يطلقون النار عشوائيا ويعيدون بشكل جماعي طالبي اللجوء السوريين الذين يحاولون العبور إلى تركيا.

إذ نقل التقرير عن لاجئين نجحوا في العبور إلى تركيا، عبر طرق التهريب، إن حرس الحدود التركي أطلقوا النار عليهم وعلى أخرين أثناء محاولتهم العبور في بعض الحالات، ضرب حرس الحدود التركية طالبي اللجوء الذين احتجزوهم وحرموهم من المساعدة الطبية.

تحدث معدو التقرير إلى لاجئين سوريين دخلوا تركيا مع مهربين بين مايو/أيار وديسمبر/كانون الأول 2017، منهم 15 شخصاً في أورفا وغازي عنتاب جنوب تركيا، وآخر عن بعد. قال 13 شخصاً منهم إن حرس الحدود التركية أطلقوا النار عليهم أو على غيرهم من طالبي اللجوء الفارين أثناء محاولتهم العبور بينما لا يزالون في سورية، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص، من بينهم طفل، وإصابة عدد آخر.

كما قال شهود إن حرس الحدود التركي في معابر حدودية أخرى أطلقوا طلقات تحذيرية في الهواء لكنهم لم يستهدفوا طالبي اللجوء مباشرة، إلا أنه رصد اعتداء حرس الحدود على طالبي اللجوء المحتجزين وأنهم لم يقدموا العلاج الطبي لهم عندما طلبوه أو كانوا بحاجة ماسة إليه، وبدلا من ذلك أعادوهم إلى سورية.

أكدت المنظمة في ختام تقريرها أنه على الحكومة التركية أن تصدر تعليمات موحدة إلى حرس الحدود في جميع نقاط العبور بأن القوة المميتة يجب ألا تستخدم ضد طالبي اللجوء ولا يجوز إساءة معاملة أي طالب لجوء، ويجب أن يحصل على المساعدة الطبية عند الحاجة. ينبغي أن تكفل امتثال جميع نقاط العبور هذه الالتزامات القانونية الأساسية، فضلا عن حظر الإعادة القسرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *