الرئيسية / أخبار سوريا / محاولات للتوجه إلى العمل المدني ودعم المرأة في مناطق النظام بحلب

محاولات للتوجه إلى العمل المدني ودعم المرأة في مناطق النظام بحلب

(الصورة تعبيرية)
محاولات للتوجه إلى العمل المدني ودعم المرأة في مناطق النظام بحلب
 
الاتحاد برس:
 
بعد سنوات من تركيز النظام السوري ووضع جل اهتمامه في الجوانب العسكرية بمختلف تفاصيلها، يبدو أن عودة جديدة للنشاطات المدنية بدأت تظهر في أكثر من منطقة سورية، ولذلك دلالات كثيرة لا مكان لذكرها في هذه الخبر، إذ بدأت مؤخراً تنشط بعض المنظمات المدنية في حلب كمثال، من أهمها تلك التي تتركز حول المرأة ودورها.
 
إذ أقامت المؤسسة السورية الحضارية مؤخراً ورشة عمل تحت مسمى “تعزيز دور المرأة السورية” بالتعاون مع محافظة حلب ومنظمة بالميرا لرعاية المراة والطفولة.
 
ورشة العمل آنفة الذكر تضمنت محاور وجوانب مختلفة تتعلق بالمرأة السورية، من جوانب شتى منها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتنموية، قدم المشاركون خلالها أوراق عمل ومبادرات تهدف إلى دعم المراة في حلب، والعمل على تعزيز دورها المجتمعي، بعد أن كانت في حالة ركود خلال السنوات الماضية.
 
وقال المهندس باسل كويفي رئيس مجلس أمناء المؤسسة السورية الحضارية أن هدف الورشة التي تقام اليوم حلب وهي المحطة السادسة لعمل المؤسسة على مستوى القطر هو تعزيز دور المرأة السورية في الحياة العامة وتمكين قدراتها من خلال تنمية الجانب المعرفي والعملي والإبداعي ومساعدتها على مواجهة التحديات التي واجهتها خلال سنوات الحرب.
 
من أهم الأوراق التي قدمت، كانت تتعلق بإقامة دورات تعليم وتدريب وسعي لمشاركة المرأة في مختلف الفعاليات والنشاطات التي تدفعها للاندماج الحقيقي في الحياة العامة، وكما طرحت مبادرات لتوفير فرص عمل حقيقية للنساء المتضررات من حالة الحرب السورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *