الرئيسية / الشرق الأوسط / مصر ترد على المزاعم التركية وتحذرها من المساس بسيادتها في شرق المتوسط

مصر ترد على المزاعم التركية وتحذرها من المساس بسيادتها في شرق المتوسط

مصر ترد على المزاعم التركية وتحذرها من المساس بسيادتها في شرق المتوسطمصر ترد على المزاعم التركية وتحذرها من المساس بسيادتها في شرق المتوسط

الاتحاد برس:

حذرت الخارجية المصرية تركيا من الانتفاص من سيادتها، وعدم اعترافها ترسيم الحدود البحرية مع قبرص عام 2013 المودعة لدى لأمم المتحدة كاتفاقية دولية.

إذ أثار إعلان مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي تخطيط بلاده للبدء في أعمال تنقيب عن البترول والغاز شرق البحر المتوسط قريباً، وتأكيده على أن التنقيب عن الثروات وإجراء دراسات عليها “يعد حقاً سيادياً لتركيا” جدلا كبيرا وتوترا جديدا مع مصر.

كذلك زعم وزير الخارجية التركي أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص التي بدأت بمقتضاها مصر في الكشف عن الغاز شرق المتوسط “لا تحمل أي صفة قانونية”، وردت مصر على تلك المزاعم، حيث قال أحمد أبو زيد، المتحدث باسم الخارجية المصرية، إن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص “لا يمكن لأي طرف أن ينازع في قانونيتها، حيث تتسق وقواعد القانون الدولي، وتم إيداعها كاتفاقية دولية في الأمم المتحدة”.

كما تستند مصر في هذا النزاع على اعتبارين أولهما “سلامة موقفها القانوني”، إذ  تحدث أستاذ القانون الدولي بجامعة القاهرة، محمد شوقي عبدالعال أن هذه إجراءات قانونية سليمة 100 بالمئة والاتفاقية يوجد منها نص ونسخة محفوظة لدى الأمانة العامة للأمم المتحدة ولا يجوز لأحد أن يدعي بغير ذلك دون سند من القانون لا من قريب أو بعيد.

هذا وقال مصدر مسؤول في وزارة البترول المصرية، أنه لا يمكن لأي جهة القيام بأعمال التنقيب إلا بناء على اتفاقية ترسيم حدود بحرية مع الدول المجاورة.

إلا أن الخبراء يستبعدون وصول الأمر لنقطة الصدام بين مصر وتركيا خاصة أن الملف مفتوح ليس من الجانب المصري وحسب، ولكن أيضا من الجانبين القبرصي واليوناني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *