الرئيسية / أخبار سوريا / التحالف الدولي يُحضر اجتماعاً لبحث مصير المعتقلين الأجانب لدى قوات سورية الديمقراطية

التحالف الدولي يُحضر اجتماعاً لبحث مصير المعتقلين الأجانب لدى قوات سورية الديمقراطية

التحالف الدولي يُحضر اجتماعاً لبحث مصير المعتقلين الأجانب لدى قوات سورية الديمقراطيةالتحالف الدولي يُحضر اجتماعاً لبحث مصير المعتقلين الأجانب لدى قوات سورية الديمقراطية

الاتحاد برس:

قرر وزراء دفاع التحالف الدولي عقد اجتماع في روما الإيطالية لمناقشة مسألة المقاتلين الأجانب والمعتقلين ‹الجهاديين› في سورية.

إذ أن الاجتماع الذي تقرر عقده خلال الأسبوع الجاري سيشارك فيه وفود من 12 دولة منضوية بالتحالف، وسيبحثون مصير المعتقلين الأجانب في سورية وإمكانية عودتهم إلى بلدانهم، بالإضافة إلى قضية المقاتلين من تنظيم ‹داعش›.

وأكدت نائبة وزير الدفاع للشؤون الأمنية الدولية، كاتي ويلبرجر، أن التحالف يعمل بشأن المعتقلين ويتوقع بشكل عام عودتهم إلى بلادهم للتعامل معهم ومحاكمتهم من قبل السلطات هناك. فيما كانت تصريحات وزير الدفاع الأمريكي، جيس ماتيس، أكدت على ‹ضرورة› استعادة الدول مواطنيها الذين كانوا يقاتلون في صفوف التنظيم.

إلى ذلك تحدثت الولايات المتحدة الأمريكية أن الوضع داخل سورية “ليس مستقرًا بما فيه الكفاية لضمان عدم تمكن المعتقلين من حمل السلاح مرة أخرى من جهة، ولأن مراكز الاحتجاز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية تكاد تصبح مكتظة”، وسط تخوفات من المسؤولين الأمريكيين أن يؤدي ذلك إلى انتشار “الأفكار المتطرفة وزيادة حدة التشدد”، مؤكدين إن قوات سوريا الديمقراطية لازالت تحتجز مئات المقاتلين الأجانب وآلاف ‹المتشددين› السوريين التابعين للتنظيم.

كان مسؤولون أمريكيون أعلنوا قبل أيام أن قوات سوريا الديمقراطية أسرت بريطانيين من خلية ‹بيتلز› التابعة لتنظيم ‹داعش› والمعروفة بدورها في تعذيب وقتل رهائن غربيين، وهما ألكسندر كوتيه والشيخ الشافعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *