الرئيسية / أخبار سوريا / تضارب حول انسحاب ميليشيا “النمر” من جبهات حماة إلى الغوطة الشرقية

تضارب حول انسحاب ميليشيا “النمر” من جبهات حماة إلى الغوطة الشرقية

تضارب حول انسحاب ميليشيا “النمر” من جبهات حماة إلى الغوطة الشرقية

الاتحاد برس:

قالت مصادر إعلام موالية اليوم الثلاثاء 13 شباط/فبراير، إن ميليشيا النمر التي يقودها “سهيل الحسن” انسحبت من جبهات حماة وإدلب باتجاه الغوطة الشرقية بريف دمشق تمهيداً للمعركة التي تحضرها قوات النظام هناك.

ونشرت صفحة “أسود الفرقة الرابعة” خبراً مفاده أن “مصدراً عسكرياً أكد تكليف قوات النمر بقيادة العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية”، الأمر الذي نفته صفحة “قوات النمر” الرسمية التابعة للميليشيا قائلةً : “تناقلت بعض وسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي أخبار عن انتقال قوات بقيادة سيادة العميد الركن النمر سهيل الحسن للعمل في محيط العاصمة دمشق.. إن المكتب الإعلامي لقوات النمر ينفي أي صحة لهذه الأخبار حتى الان ونهيب بصفحاتنا الوطنية ووسائل الإعلام توخي الدقة و الحذر من نشر مثل هذه المعلومات التي قد تقدم خدمة معلوماتية للعدو ونذكر الجميع أن تحرك أي قوات للجيش و القوات المسلحة الى أي منطقة هو أمر تقرره القيادة العامة للجيش و القوات المسلحة و يناط بالناطق العسكري اعلان مثل هذه الأخبار إن وجدت القيادة ضرورة لذلك”.

وتشهد الغوطة الشرقية تصعيداً عسكرياً غير مسبوق، وسط قصف مكثف تشهده المدن أسفر عن سقوط عشرات القتلى من المدنيين وسط تحضيرات للنظام لشن هجوم يهدف لكسر حصار عدة مواقع عسكرية أهمها “إدارة المركبات”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *