الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / التحالف يفشل في التوصل لتسوية بشأن المقاتلين الأجانب المعتقلين لدى قسد

التحالف يفشل في التوصل لتسوية بشأن المقاتلين الأجانب المعتقلين لدى قسد

التحالف يفشل في التوصل لتسوية بشأن المقاتلين الأجانب المعتقلين لدى قسدالتحالف يفشل في التوصل لتسوية بشأن المقاتلين الأجانب المعتقلين لدى قسد

الاتحاد برس:

فشل اجتماع وزراء دفاع أربع عشرة دولة من الدول المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في التوصل إلى تسوية بشأن المقاتلين الأجانب (الجهاديين) المعتقلين لدى قوات سورية الديمقراطية، وذلك بعد اختتام أعمال الاجتماع مساء أمس الثلاثاء 13 شباط/فبراير دون الوصول إلى تسوية للمسألة، إذ رفضت بعض الدول استلام مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف التنظيم بينما ترى الولايات المتحدة أنه من الضروري إجلاء هؤلاء من سورية بسبب تردي الأوضاع الأمنية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس قوله في كلمة بختام أعمال الاجتماع إن المئات من “الجهاديين الأجانب” محتجزين لدى قوات سورية الديمقراطية، وأن “أساس المشكلة أننا لا نريد أن نراهم مجدداً في شوارع أنقرة أو تونس أو باريس أو بروكسل أو كوالالمبور أو نيودلهي أو كابول أو الرياض” وأن القضية “مشكلة دولية لابد من حلها بمشاركة جميع المعنيين بها”، معبراً عن خشية بلاده من تمكن هؤلاء “الجهاديين” من الهرب والعودة إلى حمل السلاح.

في الجانب الآخر ترفض بعض الدول -وفي مقدمتها بريطانيا- هذه المطالب الأمريكية، إذ كشفت الوكالة أن “لندن رفضت استلام الكسندا كوتي والشافعي الشيخ الشهيران بانتمائهما لمجموعة ‘البيتلز’ التي ارتكبت أعمال ذبح وقتل بحق رهائن أجانب كانوا لدى تنظيم داعش”، بينما امتنع وزير الدفاع الأمريكي عن الرد على سؤال حول إمكانية هؤلاء المحتجزين إلى قاعدة غوانتانامو.

الاجتماع تطرق أيضاً لقضية إعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم داعش، واستمرار الحرب على بقايا التنظيم في محافظة دير الزور، إضافة للعملية العسكرية التركية في منطقة عفرين شمال حلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *