الرئيسية / أخبار سوريا / لافروف: الدعوات لوقف تقدم “الجيش السوري” في الغوطة وإدلب هي لإنقاذ النصرة

لافروف: الدعوات لوقف تقدم “الجيش السوري” في الغوطة وإدلب هي لإنقاذ النصرة

لافروف: الدعوات لوقف تقدم "الجيش السوري" في الغوطة وإدلب هي لإنقاذ النصرةلافروف: الدعوات لوقف تقدم “الجيش السوري” في الغوطة وإدلب هي لإنقاذ النصرة

الاتحاد برس:

صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنّ الدعوات لوقف تقدم جيش النظام السوري في محافظة إدلب والغوطة الشرقية، هدفها إنقاذ تنظيم “جبهة النصرة” في المنطقة ذاتها.

وقال الوزير الروسي، إنّ: “مناقشات ساخنة تجري الأن في الأمم المتحدة حول المشاكل الإنسانية في الغوطة الشرقية وفي إدلب، وتطرح دعوات في مجلس الأمن للجيش السوري الحكومي لوقف عمليات التقدم هناك”.

وأوضح أنه :هناك مبادرة لإعلان التوقف لشهر على الأقل لتهدئة الأوضاع وإيصال المساعدات الإنسانية، مؤكّداً أنّ المشكلة هي أنّ من يتحكم بالأمور في إدلب والغوطة الشرقية هي “جبهة النصرة” التي يعتبرها مجلس الأمن أيضاً منظمة إرهابية.

وتتعرض الغوطة الشرقية ومناطق إدلب لقصفٍ عنيف من قبل الطائرات الحربية ما يؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا المدنيين الذين لاعلاقة لهم بتنظيم “جبهة النصرة”.

في سياقٍ آخر، قال نائب المبعوث الأممي إلى سوريا، رمزي رمزي، إنّ :”الوضع في عفرين هو مصدر قلق كبير بالنسبة للجميع، لكن المشكلة ليست فقط في عفرين، بل على طول الحدود السورية – التركية، اعتقد أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق يكفل من ناحية، حماية مصالح وأمن الجميع، بما في ذلك تركيا، وفي الوقت نفسه يحافظ على الهدف المشترك المتمثل في الحفاظ على وحدة أراضي سورية ووحدتها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *