الرئيسية / أخبار سوريا / نفق لجيش الإسلام يتسبب بانهيار منزل في الغوطة الشرقية

نفق لجيش الإسلام يتسبب بانهيار منزل في الغوطة الشرقية

نفق لجيش الإسلام يتسبب بانهيار منزل في الغوطة الشرقية

الاتحاد برس:

أدى نفق حفره جيش الإسلام في الغوطة الشرقية بريف دمشق، لانهيار منزل بعد خروج اصحابه منه بعشر دقائق الامر الذي حال دون وقوع كارثة او (مجزرة) بحق العائلة.

وقال الناشط الاعلامي “علاء الاحمد”: “ذهبت اليوم الى مديرا لأشاهد المبنى الذي سقط بشكل فجائي، وعندما طرحت على صاحب المنزل سؤال ( ما الذي حدث وكيف سقط المبنى ؟ ) فأجابني : لا اعلم، مساء البارحة كنّا داخل المنزل فشعرنا ان البيت يتحرك من مكانه، فخرجنا منه، وبعد خروجنا منه بعشر دقائق سقط كله وفِي صباح هذا اليوم جاءت الى مكان الحادث تركسات لتزيل الركام الذي خلفه المبنى، وما ان ازيل بعض من الركام، اتضح ان هناك نفق بعمق 10 أمتار تقريباً”.

فيما ذكر ناشطون أن النفق بعرض 8 أمتار ويمتد من مسرابا التي يسيطر عليها جيش الإسلام وصولًا إلى بلدة حمورية التي يسيطر عليها فيلق الرحمن ويتسع لنقل الدبابات والسيارات من خلاله، متهمين جيش الإسلام بالتحضير لهجوم واسع جديد على بلدات القطاع الأوسط يبدأ بفصل حرستا عن باقي الغوطة بالتزامن مع هجوم من قبل النظام على المحمدية والاشعري وحرستا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *