الرئيسية / أخبار سوريا / الزنكي تدعو مدنيي دارة عزة لعدم فتح ابوابهم إلا للشرطة الحرة

الزنكي تدعو مدنيي دارة عزة لعدم فتح ابوابهم إلا للشرطة الحرة

الزنكي تدعو مدنيي دارة عزة لعدم فتح ابوابهم إلا للشرطة الحرةالزنكي تدعو مدنيي دارة عزة لعدم فتح ابوابهم إلا للشرطة الحرة

الاتحاد برس:

دعت حركة نور الدين الزنكي في سلسلة تعاميم، المدنيين في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي وما حولها، لعدم التعاطي أو الاستجابة لأية جهة أمنية أو عسكرية في المنطقة دون وجود عناصر من الشرطة الحرة.

وقال المكتب الإعلامي في دارة عزة إن “الحركة حذرت أهل دارة عزة من السماح لأي جهة بدخول منازلهم دون مرافقة الشرطة الحرة وأي أخ يريد تسليم سلاحه يتوجه للشرطة الحرة في المدينة حصراً ونوهت إلى ضرورة عدم فتح أبواب المنازل لأي شخص أو مجموعة ليس معها عناصر الشرطة الحرة”.

وأضاف: “يمنع الدخول إلى أي منزل لايوجد فيه رجل تحت أي ذريعة تحت طائلة المسؤولية”، وأشار إلى أن مجلس الشورى في المدينة هو المسؤول والممثل الوحيد للمؤسسات والفعاليات المدنية والخدمية ولمتابعة العمل فيها وسيتم نشر أسماء أعضاء مجلس الشورى لاحقا.

كما دعت الحركة “جميع الأهالي في المدينة وكل من لديه شكوى او أي شخص تعرض لأضرار بشكل عام نتيجة الإشتباكات بين النصرة وجبهة تحرير سوريا مراجعة لجنة المظالم في مبنى مركز الشرطة الحرة في المدينة” او التواصل معهم وهم:

1- العقيد محمد عمر دبليز
2- المحامي أحمد رشيد
3- الاستاذ عبد الله راجي الحلو

واستطاعت حركة الزنكي وفصائل أخرى أمس، بسط سيطرتها على قرى تديل، الشيخ علي، كفرحلب، اورم الصغرى، كفركرمين، التوامة، السحارة، كفرناها، خان العسل، ريف المحامين”، إضافة لـ “الفوج 46، ريف المهندسين الأول، ريف المهندسين الثاني”، وذلك بعد انسحاب النصرة منها دون قتال، وقد سبق أن انسحبت من “دارة عزة وتقاد وباتبو وقلعة سمعان وجبل الشيخ بركات وكفرناصح وبسرطون وعويجل” ومناطق أخرى بريف حلب الغربي، وبذلك يكون وجود النصرة انتهى بشكل كامل في ريف حلب الغربي، وبشكل شبه كامل في محافظة حلب، وبات يقتصر على مقاتلين محليين في ريف حلب الجنوبي من أبناء المنطقة متواجدين في مناطق بالريف الجنوبي من المحافظة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *