الرئيسية / أخبار سوريا / فصائل درعا: ندرس إمكانية فتح عمل عسكري ضد النظام في المحافظة

فصائل درعا: ندرس إمكانية فتح عمل عسكري ضد النظام في المحافظة

فصائل درعا: ندرس إمكانية فتح عمل عسكري ضد النظام في المحافظة

الاتحاد برس:

أعلنت فصائل الجنوب السوري وبخاصة العاملة بمحافظة درعا اليوم الأحد 4 آذار/مارس، أنها بصدد فتح معركة ضد النظام السوري في درعا وريفها بهدف تخفيف الضغط عن الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق والتي تشهد اعنف هجوم بري منذ سنوات.

وقال القائد العسكري في فصيل قوات شباب السنة “أبو حسام”، إن فصائل المعارضة متعاونة وتدرس فتح المعركة جنوبي البلاد للتأثير على الموقف العسكري في الغوطة، مشيراً إلى أن القتال الدائر مع “جيش خالد بن الوليد” المبايع لداعش في منطقة حوض اليرموك غرب درعا يستهلك من قوة الفصائل ولكنهم يدرسون فتح عمل عسكري “مؤثر ويغير الواقع الميداني وأن هناك نوايا لتوحيد واندماج فصائل الجنوب السوري.

وقبل أيام وجهت السفارة الأمريكية في العاصمة الأردنية “عمّان” رسالة “شديدة اللهجة” لفصائل الجنوب السوري المدعومة من قبلها تدعوها للحذر من أي تصعيد ضد النظام السوري في المنطقة.

السفارة أكدت في رسالتها التي تناقلتها مصادر إعلامية معارضة، على “احترام قرار خفض التصعيد كي لا يعطى أي مبرر للنظام الأسد للتمدد لأراضي حوران والقنيطرة ويقتل الشعب السوري مجدداً”، إضافة لعدم الإقدام على أية إجراءات استفزازية من شأنها إعادة النار إلى المنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *