الرئيسية / أخبار سوريا / وساطات عشائرية لوقف الاقتتال بين “تحرير سورية” والنصرة

وساطات عشائرية لوقف الاقتتال بين “تحرير سورية” والنصرة

وساطات عشائرية لوقف الاقتتال بين "تحرير سورية" والنصرةوساطات عشائرية لوقف الاقتتال بين “تحرير سورية” والنصرة

الاتحاد برس:

قالت مصادر ميدانية اليوم الثلاثاء 6 آذار/مارس، إن وجهاء عشائر وفصائل عسكرية أخرى طرحوا مبادرة لوقف الاقتتال بين النصرة وتحالف “جبهة تحرير سورية” المكونة من عدة فصائل معارضة على رأسها حركتي الزنكي وأحرار الشام.

وذكر موقع مدار اليوم في تقرير نشره، أن مشاورات تقودها قوات (فض نزاع) تهيئة لما وصفته بـ “الصلح” بين الأطراف المتناحرة، مشيراً إلى أن كلًا من “فيلق الشام” و “جيش الأحرار” (المنشق عن النصرة العام الماضي) دخلا كقوة فض نزاع بين الطرفين إلا أنه لم يحدث أي تطور بخصوص وقف المواجهات حتى اليوم.

وكان القائد العام لفصيل “صقور الشام” قد ذكر في تغريدات له، أن هناك مشاورات بخصوص اتفاق بين الطرفين قائلاً: “يعلم المشايخ وسعاة الصلح أنه ما من بغي إلا كانت الهيئة تباشره وكنا نجتنبه وما من صلح إلا كنا نسارع إليه”.

في حين نفى “حسام أطرش” رئيس المكتب السياسي في تجمع “تحرير سورية” عبر حسابه في تيلغرام أمس الاثنين، ما يتم تداوله عن هدن ومصالحات مع هيئة الجولاني، معتبرا اياه عار عن الصحة، وصادر عن فرع الشائعات الذي يديره الفرع الأمني له.

وأضاف “كل يوم يبادر عن طريق جماعة خاصة ثم يتنصل من الجماعة الذين أرسلهم، ‏ولن نسمح إلا بحل شامل للساحة كلها يضع حدًا لغطرسة الجولاني على الثورة السورية”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *