الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / إسرائيل تطلب عرقلة نووي السعودية وأمريكا ترفض طلبها مبررة أن روسيا والصين ستكونان البديل

إسرائيل تطلب عرقلة نووي السعودية وأمريكا ترفض طلبها مبررة أن روسيا والصين ستكونان البديل

إسرائيل تطلب عرقلة نووي السعودية وأمريكا ترفض طلبها مبررة أن روسيا والصين ستكونان البديل
 
الاتحاد برس:
ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية في تقرير خاص نشرته أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال زيارته إلى واشنطن طلب من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عدم تزويد المملكة السعودية بمفاعل نووي لكن الأخير رفض.
 
وأضاف التقرير أن الرئيس الأمريكي ترامب لم يوافق على وقف العمل على صياغة اتفاق مناسب بين الولايات المتحدة والسعودية مبرراً لنتنياهو أن روسيا أو الصين ستتولى هذه المهمة في حال رفضت الولايات المتحدة الأمريكية ذلك.
 
وأشارت القناة العاشرة حسب مصادر مطلعة إلى أن نتنياهو اشترط على الرئيس ترامب الإصرار على منع المملكة السعودية من تخصيب اليورانيوم بنفسها عبر وضع شرط مناسب مسبوق لتمرير الصفقات.
 
وحسب التقرير فإن الرئيس الأمريكي ترامب لم يقدم أي رد نهائي على هذا الطلب، لكن وافق على مواصلة المشاورات مع إسرائيل حول هذا الموضوع.
 
وكانت المملكة السعودية قد أعلنت في الأشهر الأخيرة عن خططها لإطلاق برنامج خاص سيتيح لها تلبية احتياجات البلاد من الطاقة النووية بقدراتها الذاتية وسيمكنها من إنشاء 17 مفاعل نووي.
 
كما أن المملكة السعودية تؤكد على حقها في تخصيب اليورانيوم، وأصرت على طلبها في تخصيب اليورانيوم ووضعت هذا المطلب شرطاً أمام الشركات الأمريكية، التي تريد إبرام الصفقات الخاصة ببناء المفاعل النووي في المملكة والتي تصل قيمتها الإجمالية، حسب التسريبات الإعلامية، إلى عشرات المليارات من الدولارات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *