الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / إيكونوميست: إيران تخشى التقارب السعودي العراقي وتسعى لإيقافه

إيكونوميست: إيران تخشى التقارب السعودي العراقي وتسعى لإيقافه

إيكونوميست: إيران تخشى التقارب السعودي العراقي وتسعى لإيقافهإيكونوميست: إيران تخشى التقارب السعودي العراقي وتسعى لإيقافه

الاتحاد برس:

ذكرت مجلة “إيكونوميست” أمس الأحد، أن إيران قلقة بشأن توطيد العلاقات بين المملكة العربية السعودية والعراق، في الآونة الأخيرة.

وأشارت المجلة، إلى أن إيران تخشى انحسار نفوذها في بغداد، بعد التقارب السعودي العراقي، ما جعلها تتحرك مع حلفائها في العراق ضد هذا التقارب.

ونوهت “إيكونوميست” إلى أن طهران تسعى للوقوف أمام هذا التقارب، بالترويج إلى أن عودة العلاقات مع المملكة العربية السعودية في العراق يعد خطرا على المذاهب.

وأضافت المجلة، أن إيران اتخذت خطوات فعلية على الأرض العراقية لمواجهة التقارب السعودي العراقي بإثارة نزاعات عشائرية في جنوب العراق، كما أنها سعت لتشكيل حكومة مستقبلية ضد هذا التقارب.

وذكرت “إيكونوميست” أن قلق إيران لم يبدأ مع توطيد العلاقات بين الرياض وبغداد في الآونة الأخيرة، والذي ترجم بقرار إعادة افتتاح القنصلية السعودية في البصرة، وإقامة مباراة تاريخية بين فريقي البلدين في استاد المدينة، وكذلك باستئناف الرحلات الجوية والعلاقات التجارية.

بل إن قلق إيران، بدأ منذ حطت طائرة رئيس الوزراء العراقي في الرياض، في أكتوبر الماضي، حيث لم تُخفِ طهران قلقها من انحسار نفوذها تدريجياً.

واعتبرت مجلة “إيكونوميست” أن السياسة السعودية الجديدة تحقق عموماً نجاحاً لدى العراقيين، الذين خاضوا أشرس حرب ضد إيران في الثمانينيات، لكن جني ثمار هذا التقارب يتطلب صبراً ووقتاً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *