الرئيسية / أخبار سوريا / جيش الإسلام: وقعنا هدنة لإخلاء أول دفعة من جرحى الغوطة الشرقية

جيش الإسلام: وقعنا هدنة لإخلاء أول دفعة من جرحى الغوطة الشرقية

جيش الإسلام: وقعنا هدنة لإخلاء أول دفعة من جرحى الغوطة الشرقيةجيش الإسلام: وقعنا هدنة لإخلاء أول دفعة من جرحى الغوطة الشرقية

الاتحاد برس:

قال فصيل جيش الإسلام العامل في الغوطة الشرقية بريف دمشق اليوم الاثنين 12 آذار/مارس في بيان له، إنه وقع هدنة مع قوات النظام السوري وبوساطة مع الأمم المتحدة تنص على إخلاء الجرحى إلى خارج الغوطة الشرقية لتلقي العلاج.

وذكر الجيش في بيانه أنه تم التواصل مع الجانب الروسي عبر الأمم المتحدة، وتم الاتفاق على إجلاء المصابين في الغوطة الشرقية على دفعات إلى خارج المنطقة وذلك من إطار الجهود الإنسانية المبذولة وذلك بالنظر لظروف الحرب ومنع دخول الأدوية منذ اكثر من 6 سنوات.

وأضاف: “أما بالنسبة للشائعات حول توقيع هدن جديدة بخصوص المنطقة فلا صحة له على الإطلاق ومجردشائعات تصب في صالح النظام وأعوانه فقط”.

بدورها، ذكرت قناة “روسيا اليوم”، أن العسكريين الروس من”مركز المصالحة” في سوريا لا يزالون يخوضون مفاوضات مع فصائل الغوطة بغية تنسيق خروجها من المنطقة.

ونقلت القناة عن المتحدث باسم “مركز المصالحة” للواء (فلاديمير زولوتوخين) قوله، إن ممثلي المركز عقدوا لقاء جديداً مع قيادة فصيل (فيلق الرحمن)،وطلبوا من عناصره النأي بالنفس عن مقاتلي “جبهة النصرة”.

فيما نفى المتحدث الرسمي باسم فصيل فيلق الرحمن “وائل علوان”، وجود أي مفاوضات مع الروس أو حلفائهم، مشيراً إلى أن وزارة الدفاع الروسية وإعلام النظام يعمدون إلى نشر مغالطات وأكاذيب للتأثير على معنويات الفصائل في الداخل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *