الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / فضيحة من العيار الثقيل بعد الكشف عن عصابة اغتصبت ألف طفلة في بريطانيا !!

فضيحة من العيار الثقيل بعد الكشف عن عصابة اغتصبت ألف طفلة في بريطانيا !!

فضيحة من العيار الثقيل بعد الكشف عن عصابة اغتصبت ألف طفلة في بريطانيا !!فضيحة من العيار الثقيل بعد الكشف عن عصابة اغتصبت ألف طفلة في بريطانيا !!

الاتحاد برس:

فجرت صحيفة “الميرور” البريطانية فضيحة كبيرة، عندما كشفت عن وجود عصابة مجرمة تستدرج البنات الصغار وتغتصبهم بوحشية منذ 1980، وقد وصل عدد الضحايا إلى ألف طفلة حسب مصادر الصحيفة ومزالت جرائهما مستمرة إلى يومنا هذا.

وحسب ذات الصحيفة، فإن العصابة تنشط بمدينة “تلفورد” بمقاطعة شروبشاير غربي بريطانيا، وتقوم باستدراج البنات الصغار والمراهقات أيضا وحثهم على تناول المخدرات والاعتداء عليهن بالضرب واغتصابهن بوحشية كبيرة.

وقد انتشرت العديد من المعلومات على نشاط العصابة التي تنتشر بقوة في المدينة، وقد قامت حتى الآن حسب التقديرات والتوقعات باغتصاب أكثر من ألف طفلة من 1980، وهو ما جعل الصحف والسلطات الأمنية تدق ناقوس الخطر وتفتح باب التحقيقات والتحريات للكشف عن أفراد العصابة واحالتهم لتلقي أقصى العقوبات الممكنة.

وكانت هناك العديد من الحوادث المرتبطة بالعصابة وهذه القضية، على غرار الطفلة “لوسي” صاحبة الـ14 سنة التي تعرضت للإغتصاب وحملت بعد ذلك طفلا، ولكن الرجل المعتدي قام باحراق منزلها والتي توفيت فيه برفقة شقيقتها ووالدتها أيضا، كما قالت فتاة أخرى تعرضت للاغتصاب والضرب من طرف 9 رجال أن الاعتداء على “لوسي” وقتل عائلتها كانت رسالة ترهيب قوية من العصابة لبث الخوف في كل الفتيات اللواتي يتعرضن لاعتداءات جنسية في حال حاولن فضح أمر العصابة.

وتعددت القصص والحوادث المتعلقة بالاعتداءات الجنسية في بريطانيا، حيث رصدت الصحيفة حادثة مقتل الطفلة “بيكي” في 2002 عن طريق أحد السيارات، ولكنهم اكتشفوا بعد ذلك في مذكراتها أنها كانت تتعرض للاغتصاب على مدار عامين دون قدرتها عن فضح أمر العصابة، نفس الشيء بالنسبة لصديقتها “فيكي” التي تعرضت على مدار أشهر طويلة للاغتصاب وتعاطي المخدرات رغما عنها وتوفيت في سن 14 فقط.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *