الرئيسية / أخبار سوريا / مخاوف من ‹معركة قادمة› تعلق دوام المدارس وتلهب الأسعار في درعا

مخاوف من ‹معركة قادمة› تعلق دوام المدارس وتلهب الأسعار في درعا

مخاوف من ‹معركة قادمة› تعلق دوام المدارس وتلهب الأسعار في درعا مخاوف من ‹معركة قادمة› تعلق دوام المدارس وتلهب الأسعار في درعا 

الاتحاد برس: 

وجه مجلس القضاء الأعلى في حوران، الأربعاء، دعوة للتجار بتوفير المواد الغذائية والمحروقات، الضرورية للأهالي، بعد ورود تسريبات بأن هناك “معركة قادمة” في درعا.

إذ اتهم نشطاء بعض التجار باحتكار بعض المواد والمحروقات والسلع الغذائية مما أدى لارتفاع سعرها، فيما دعا المجلس التجار إلى “ضرورة التراحم وعدم احتكار السلع وبيعها للناس بسعرها الحقيقي والمعقول”، مهدداً بمحاسبة التجار ومداهمة أماكن التخزين ومصادرة المواد وانه سيتم بيعها بسعر المثل.

يأتي ذلك فيما تشن قوات النظام هجمات بالمدفعية والطيران الحربي، مستهدفة عدة قرى وبلدات خاضعة لسيطرة المعارضة في درعا، تزامنا مع توعد لقاعدة حميميم العسكرية بشن حملة عسكرية على المنطقة.

فيما أعلنت هيئات مدنية في مدينة الحراك وبلدتي المسيفرة وصيدا شرق مدينة درعا، تعليق الدوام في المدارس حتى نهاية الأسبوع، خوفاً من قصف قوات النظام للمنطقة.

جاء ذلك إثر جرح ثلاثة أطفال، بقصف جوي لطائرات النظام على مدينتين وثلاث قرى شمالي شرقي محافظة درعا. كما تشهد عدد من مدن وبلدات المحافظة نزوحا للمدنيين خوفا من اندلاع معارك بين فصائل المعارضة وقوات النظام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *