الرئيسية / أخبار سوريا / هيومن رايتس ووتش تطالب بارسال مراقبين دوليين الى الغوطة

هيومن رايتس ووتش تطالب بارسال مراقبين دوليين الى الغوطة

هيومن رايتس ووتش تطالب بارسال مراقبين دوليين الى الغوطة 

الاتحاد برس: 
قالت منظمة ‹هيومن رايتس ووتش›، الأحد، أنّ النظام السوري استخدم أساليب ‹غير قانونية› في هجومه على الغوطة الشرقية، مستفيداً من استمرار الدعم الروسي.

كما أشار التقرير إلى أنه يبدو أنه استخدام أسلحة محظورة دولياً، وطالبت المنظمة مجلس الأمن الدولي أن يقوم بشكل عاجل بمنح فريق مراقبة أممي إمكانية الوصول الفوري إلى مناطق الغوطة الشرقية الخاضعة الآن لسيطرة النظام، لتقييم الوضع العام عن كثب.

من جانبها صرّحت “لمى فقيه” نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، وقالت” بدلاً من مشاهدة التحالف العسكري (السوري، الروسي) وهو يفتك بالغوطة الشرقية، على مجلس الأمن الدولي العمل على إنهاء هذه الهجمات غير القانونية، وإذا حاولت روسيا ثانية حماية النظام السوري عبر عرقلة قرارات المجلس، فإنه يجب على الجمعية العامة طلب إرسال مراقبين إلى سكان الغوطة الذين تعرضوا للتجويع والقصف لأشهر وأسابيع، كما أنهم الآن يواجهون خطر الاعتقال وحتى الإعدام “.

أشار التقرير إلى أنه وفي تاريخ 17 مارس / آذار الجاري، تلقت المنظمة نداء استغاثة من أحد أفراد “الدفاع المدني” والذي أخبرهم أنه و19 من زملائه، محاصرون على يد قوات النظام، وأنّ 90 عنصراً آخرين من الدفاع المدني وعائلاتهم محاصرون في موقع ثان، وجميعهم يطلبون ممراً آمنا إلى مناطق لا تخضع لسيطرة قوات النظام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *