الرئيسية / أخبار سوريا / مقتل امرأة بريطانية في صفوف الوحدات الكردية بغارة تركية

مقتل امرأة بريطانية في صفوف الوحدات الكردية بغارة تركية

مقتل امرأة بريطانية في صفوف الوحدات الكردية بغارة تركيةمقتل امرأة بريطانية في صفوف الوحدات الكردية بغارة تركية

الاتحاد برس:

أكد قادة فصائل كردية مقتل امرأة بريطانية كانت تقاتل الى جانب القوات الكردية في مدينة عفرين شمال غرب سورية، على يد القوات التركية، بحسب ما نشرته، صحيفة “غارديان” البريطانية.

وذكرت الصحيفة، أن “آنا كامبل” التي تنحدر من بلدة لويس، قتلت يوم الجمعة 16 مارس في غارة تركية، بعدما تطوعت مع وحدات حماية المرأة الكردية المدعومة من الولايات المتحدة، في مدينة عفرين المحاصرة.

وسافرت الفتاة البالغة من العمر 26 سنة في البداية إلى سوريا للانضمام إلى حرب الفصائل الكردية ضد تنظيم داعش الإرهابي، لكنها توسلت فيما بعد إلى قادة الفصائل الكردية لإرسالها إلى عفرين، بحسب ما أكدته ذات الصحيفة.

وكشف مصدر من وحدات حماية المرأة الكردية أن طلب آنا كامبل ارسالها الى عفرين لقي في البداية رفضا من قادة الفصائل الكردية، غير أن إصرارها الكبير جعلهم في نهاية المطاف يوافقون على ارسالها الى عفرين

وتابع ذات المصدر كلامه قائلا: “رفض القادة في البداية طلب كامبل، لكنها كانت مصرة، حتى أنها صبغت شعرها الأشقر بالأسود حتى لا تبدو غربية”، مضيفا: “في نهاية المطاف وافقوا على إرسالها إلى عفرين”.

من جهتها، اعتبرت المتحدثة باسم وحدات حماية المرأة الكردية، نسرين عبد الله في تصريح للغارديان أن “وفاة كامبل تعد خسارة كبيرة للأكراد” مؤكدة أنها “كانت سيدة قوية” فضلا عن “خصالها النبيلة”.

في ذات السياق، قتل أكثر من 1500 مقاتل كردي منذ بدء الهجوم التركي على منطقة عفرين، بحسب آخر الإحصاءات التي أعلن عنها المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت تقول فيه تركيا ان عملياتها العسكرية في المنطقة “تدخل ضمن محاربتها للإرهاب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *