الرئيسية / الشرق الأوسط / مريض يدلي بصوته على السرير…وآخر بقارورة الأكسجين ومترشح رئاسي يقول “لم أستطع أن أمسك نفسي عندما رأيت اسم السيسي”!!

مريض يدلي بصوته على السرير…وآخر بقارورة الأكسجين ومترشح رئاسي يقول “لم أستطع أن أمسك نفسي عندما رأيت اسم السيسي”!!

مريض يدلي بصوته على السرير...وآخر بقارورة الأكسجين ومترشح رئاسي يقول "لم أستطع أن أمسك نفسي عندما رأيت اسم السيسي"!!مريض يدلي بصوته على السرير…وآخر بقارورة الأكسجين ومترشح رئاسي يقول “لم أستطع أن أمسك نفسي عندما رأيت اسم السيسي”!!

الاتحاد برس:

تشهد الانتخابات الرئاسية في مصر العديد من الطرائف والأحداث الغريبة، خاصة من حيث الدعم المطلق للمترشح عبد الفتاح السيسي والذي يبدو في طريقه لحصد نسبة عالية من التصويت بسبب الدعم الاستثنائي الذي يتلقاه من الشعب والأحزاب وحتى منافسيه على الرئاسة !!.

ورصدت وسائل الإعلام المصرية العديد من ردود أفعال المواطنين خلال اليوم الثاني من العملية الانتخابية، على غرار عجوز طاعنة في السن التي عبرت عن فرحتها الكبير بالبكاء عقب خروجها من مراكز الاقتراع، وأكدت انها حققت حلم حياتها بالتصويت على السيسي قبل وفاتها، حيث صرحت بالحرف الواحد : “حققت حلم حياتي، ولو طلب مني أعيني سأمحنهما له”.

وعلى صعيد آخر، تداولت مواقع التواصل الاجتماعي التصريح الطريف والغريب في نفس الوقت من المترشح المباشر “موسى مصطفى”، والذي قال عقب انتهائه من التصويت : “لم أستطع أن اتمالك نفسي لما رأيت اسم السيسي، فقمت بمنحه صوتي مباشرة”.

وفي سياق متصل، رصدت عدسات الصحف المصرية أيضا العديد من الحالات الغريبة جدا في مراكز الاقتراع عبر مختلف ربوع مصر، حيث نقلت المواقع الاخبارية صورة لمريضة وصلت للادلاء بصورتها وهي مريضة في وضعية حرجة جدا وقد دخلت المركز فوق السرير الطبي، كما ظهر أحد المواطنين وهو كبير في السن يتوجه نحو المركز هو الآخر وإبنه يحمل له قارورة الأكسجين لأنه يتنفس بصعوبة كبيرة، ولكن أصر على إدلاء صوته لعبد الفتاح السيسي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *