الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / خبير أمريكي: الحراك الشعبي في إيران بات أكثر قوة

خبير أمريكي: الحراك الشعبي في إيران بات أكثر قوة

خبير أمريكي: الحراك الشعبي في إيران بات أكثر قوةخبير أمريكي: الحراك الشعبي في إيران بات أكثر قوة

الاتحاد برس:

اعتبر خبير سياسي أميركي أن الحراك الشعبي في إيران بات “أكثر قوة” من أي وقت مضى، متوقعاً ‹عاصفة› سياسية في هذا البلد الذي يحكمه الملالي منذ نحو 4 عقود.

إذ قال ميتشل ب. ريس، الذي عمل في السابق كمدير تخطيط السياسة بوزارة الخارجية الأميركية، إن الإيرانيين رجالا ونساء، صغارا وكبارا، أغنياء وفقراء، نزلوا بكل شجاعة إلى الشوارع بأعداد متزايدة للاحتجاج على نظام ديني يواصل حرمانهم من حقوق الإنسان الأساسية.

ورأى ريس في مقال بموقع ‹ريتشموند تايم ديسباتش› الأميركي، تحت عنوان “العاصفة القادمة في إيران”، أنه رغم كون الاحتجاجات غير جديدة، لكن التحركات الأخيرة التي اندلعت لأول مرة في ديسمبر الماضي، تبدو مختلفة” لأنها تضم جميع قطاعات المجتمع الإيراني، وخاصة المزارعين والفقراء، تلك العناصر من المجتمع التي طالما ظل النظام يعتمد عليها كقاعدة راسخة للدعم”.

وبلغة السياسة الأميركية، فإن القاعدة الشعبية بدأت “تتمرد”، بحسب ريس الذي توقع أن تستمر الاحتجاجات” لأن النظام غير راغب وغير قادر على معالجة هذه المظالم المشروعة”.

كما أن قيادة الشباب للاحتجاجات تكفل استمرارها، وقد أفادت تقارير وسائل الإعلام أن 85 في المئة من جميع المحتجين الذين اعتقلهم النظام هم دون سن الخامسة والثلاثين. وقال ريس: “لن يختفي الشباب. فهم مستقبل إيران”.

وبالإضافة إلى تشديد العقوبات على قادة إيران، دعا ريس الإدارة الأميركية الحالية إلى المساعدة في إنشاء شبكة آمنة للإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعي حتى يتمكن الشعب الإيراني من التواصل مع بعضهم البعض دون تدخل النظام.

كما دعا إلى مواجهة انتشار نفوذ النظام الإيراني في الشرق الأوسط، “والعمل بشكل وثيق مع أصدقائنا وحلفائنا لهزيمة وردع القوات الإيرانية ووكلائها في العراق وسورية ولبنان واليمن”. ولفت الخبير الأميركي إلى وجود دعم من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس لهذا الجهد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *