الرئيسية / الشرق الأوسط / مسؤول عسكري عراقي: هذا ما فعله مقاتلو حزب العمال الكردستاني والقوات العراقية تتولى حماية الحدود مع سورية

مسؤول عسكري عراقي: هذا ما فعله مقاتلو حزب العمال الكردستاني والقوات العراقية تتولى حماية الحدود مع سورية

مسؤول عسكري عراقي: هذا ما فعله مقاتلو حزب العمال الكردستاني والقوات العراقية تتولى حماية الحدود مع سوريةمسؤول عسكري عراقي: هذا ما فعله مقاتلو حزب العمال الكردستاني والقوات العراقية تتولى حماية الحدود مع سورية

الاتحاد برس:

أعلن مسؤول عسكري أزيدي عراقي أن قوات من الفرقتين 71 و 15 من الجيش العراقي، تولت مهمة حماية الحدود العراقية – السورية، من منطقة سنوني غربا بمسافة 30 كلم، كاشفا أن العمال الكردستاني “بي كا كا” لم ينسحب من سنجار، بحسب ما نشرته وكالة “سبوتنيك”.

وأوضح المسؤول، لقمان كلي إبراهيم، وهو مساعد لواء قوات “جبل سنجار” قاطع زمار شمالي بغداد أنه قبل نحو أسبوع حصل تحالف في الموصل (مركز نينوى، شمالي العراق) بين الفرقتين المذكورتين، مضيفا: “حاليا الانتشار العسكري في سنجار، لفرقتين من الجيش، وعناصر قوات اليبشة ‘قوة حماية إيزيدخان'”.

وقال كلي إبراهيم: “حاليا هناك لعبة سياسية، فالعمال الكردستاني “بي كا كا”، لم ينسحب من سنجار، فقط غيروا الاسم الى قوة حماية إيزيدخان، لا يوجد أي انسحاب من القضاء والإعلان عن الانسحاب فقط للإعلام تفاديا لضربة تركية ضدهم”.

وعن قوام المقاتلين والمقاتلات الإيزيديين الذين كانوا في حزب العمال الكردستاني، وحاليا في “حماية إيزيدخان”، أفاد إبراهيم بأن عددهم يبلغ 500 عنصر، وأنهم كانوا يتقاضون رواتب شهرية من وزارة الداخلية العراقية، ملمحا بقوله “لدينا قوائم بهم”.

وأعلن حزب العمال الكردستاني، في بيان له، يوم الجمعة الماضي 23 مارس، أن مقاتليه انتقلوا إلى سنجار لحماية الشعب الإيزيدي “من الإبادة الجماعية” على أيدي تنظيم “داعش”، وهم الآن ينسحبون “لبلوغهم ذاك الهدف”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *