الرئيسية / رياضة / نجم الكريكت الأسترالي ينهار بالبكاء ويعترف بمشاركته في أكبر فضيحة بتاريخ اللعبة

نجم الكريكت الأسترالي ينهار بالبكاء ويعترف بمشاركته في أكبر فضيحة بتاريخ اللعبة

نجم الكريكت الأسترالي ينهار بالبكاء ويعترف بمشاركته في أكبر فضيحة بتاريخ اللعبةنجم الكريكت الأسترالي ينهار بالبكاء ويعترف بمشاركته في أكبر فضيحة بتاريخ اللعبة

الاتحاد برس:

أجهش ستيف سميث نجم الكريكت الأسترالي الشهير بالبكاء خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه، اليوم الخميس، بعدما تحمل مسؤولية “الفضيحة” التي مست هذه الرياضة منذ نهاية الأسبوع الماضي، عندما قام بالتلاعب بإحدى الكرات من أجل الغش والتحايل على منتخب جنوب إفريقيا خلال المباراة التي جمعتهما قبل أيام في العاصمة “جوهانسبورغ”.

ورصدت عدسات الكاميرات الناقلة للمباراة أحد لاعبي المنتخب الأسترالي وهو يقوم بحك الكرة عن طريق ورق الزجاج وبطريقة غير مشروعة من أجل التسبب في انحراف الكرة، وجعل مهمة الضارب في الفريق المنافس صعبة جدا وبالتالي ترجيح الكفة لفريقه، وهي فكرة اللاعب والقائد “ستيف سميث” الذي حاول استعمال الغش لتفوق منتخب بلاده، ولكن النتائج كانت كارثية وتم فضحهم وسط استهجان كبير من الجماهير الأسترالية التي أكدت أن الحادثة “عار” بالنسبة لرياضة “النبلاء” وتم تصنيفها ضمن أكبر الفضائح في تاريخ “الكريكيت”.

وكانت العواقب وخيمة جدا بالنسبة للقائد “سميث” وزميله “دايفيد وارنر” الذي اشترك معه في العملية، وذلك بحرمانهم من اللعب لمدة 12 شهرا على مستوى أستراليا والعالم، كما تم إيقاف اللاعب الآخر “كاميرون بانكروفت” منفذ الرمية لمدة 9 أشهر، وتوالت العواقب بخسارة المنتخب الأسترالي لعقد رعاية بقيمة 15 مليون دولار، اضافة إلى فسخ العديد من اللاعبين لعقودهم الدعائية وانسحاب الممولين أيضا، الأمر الذي وصفه الاتحاد الأسترالي للكريكيت بأنه كارثة كبرى هي الأولى من نوعها عبر تاريخه.

ووقف “ستيف سميث” أمام وسائل الإعلام معترفا بذنبه ومسؤوليته الكاملة، عندما صرح قائلاً: “أطلب المغفرة من الجماهير والمحبين وزملائي وعائلتي، لقد اقترفت أكبر خطأ في تاريخ الكريكيت، سأندم طيلة حياتي على هذا، وأنا أتحمل مسؤولية ما حدث وحدي”، وأضاف قائلا وهو يبكي: “لقد كان أمراً صعباً جداً بالنسبة لأبنائي وعائلتي، انهم يحبون اللعبة كثيرا وأنا قمت بإيذائهم وهذا مؤلم جدا بالنسبة لي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *