الرئيسية / تسريبات / تأجيل العملية العسكرية ضد النظام السوري في درعا.. الظروف والأسباب

تأجيل العملية العسكرية ضد النظام السوري في درعا.. الظروف والأسباب

تأجيل العملية العسكرية ضد النظام السوري في درعا.. الظروف والأسباب
 
خاص – الاتحاد برس:
 
قال مصدر مطلع لشبكة الاتحاد برس من قيادات الجبهة الجنوبية أن السبب الرئيسي في تأجيل العمليات العسكرية التي كانت مقررة ضد النظام السوري في عدة مواقع في درعا يعود لعدة عوامل أهمها في الوقت الحالي هو تحركات داعش المستمرة والمكثفة منذ اسبوعين حتى اليوم.
 
حيث وردت معلومات لغرفة عمليات حوض اليرموك ان داعش يقوم بعمليات رصد ضخمة على جبهات متعددة حول “حيط” الهدف الرئيسي منها هو شن عملية عسكرية واسعة تزامناً مع أي هجوم من قوات المعارضة السورية على مواقع النظام السوري وعلى رأسها خربة غزالة التي تٌعتبر معقلاً للميليشيات الشيعية في جنوب سورية.
 
وحول العلاقة بين التشكيلات العاملة في حوض اليرموك والتي ستهاجم النظام السوري قال المصدر المطلع أن أغلب التشكيلات المشاركة في العمليات البرية في حوض اليرموك هي ذاتها التي تشارك في الوقت الحالي في التخطيط للعملية العسكرية في درعا ضد قوات النظام السوري لذا لا يمكن الدخول في معركتين متوازيتين ضد عدوين نسبة التنسيق بينهما كبيرة في جنوب سورية.
 
وأردف المصدر أن المعركة تبدو معقدة من عدة جوانب وعلى رأسها عدم قدرة الفصائل المعارضة السورية على فتح عدة جبهات في الجنوب في ظل وقف الدعم جنوب سورية اضافة لتعزيز النظام السوري لقواته في عدة مواقع، كما ان طبيعة مواقع النظام السوري جنوب سورية تظهر معقدة للغاية من الناحية الجيوعسكرية في ظل سيطرة النظام السوري على مواقع كبيرة نارياً يصعب التقدم بها دون وجود قوة نارية كبيرة.
 
وأضاف المصدر أخيراً ان هناك خلافات بين الفصائل المشاركة حتى الان في شكل العمل والأهداف المحددة اضافة للجبهات التي يمكن العمل عليها في ظل الحديث المتكرر على ان خياراً غير متوقع يتم العمل عليه في الوقت الحالي سيكون له علاقة بقيادة المعركة وسيتم الكشف عنه في الوقت المناسب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *