الرئيسية / أخبار سوريا / جبهة النصرة تخرق الهدنة وتعلن معركة ضد “تحرير سوريا” غربي حلب

جبهة النصرة تخرق الهدنة وتعلن معركة ضد “تحرير سوريا” غربي حلب

جبهة النصرة تخرق الهدنة وتعلن معركة ضد "تحرير سوريا" غربي حلبجبهة النصرة تخرق الهدنة وتعلن معركة ضد “تحرير سوريا” غربي حلب

الاتحاد برس:

فشلت الهدنة الموقعة بين فصيلي جبهة تحرير سوريا وصقور الشام من جهة وجبهة النصرة من جهة أخرى، في الصمود يوماً واحداً، بعد استئناف النصرة هجومها على مواقع تحرير سوريا في ريف حلب الغربي.

جاء ذلك بعد عودة التوتر للعلاقات بين الطرفين ليلاً بعد منع حاجز للنصرة الوفود المفاوض للطرف الأخر مع الوسطاء من الدخول لمدينة إدلب.

اللافت في هذه الأثناء أن قياديي ومشرعي النصرة أعلنوا فجر الاثنين، عن إطلاق معركة أسموها “نصرة الأنبياء للانتقام من المجرمين الأشقياء” ولكن هذه المعركة ليست ضد مواقع النظام بل ضد جبهة تحرير سوريا في ريف حلب الغربي، حيث تدور مواجهات عنيفة على محاور دارة عزة وبلدات رحاب ومكلبيس، لتكون بذلك قد انتهت الهدنة بأقل من 24 ساعة على إعلانها من قبل الوسيط الممثل بفصيل فيلق الشام.

وعقب إعلان الاتفاق اتهمت “صقور الشام” في بيان، جبهة النصرة بالمراوغة لكسب الوقت في الهدنة الحاصلة بين الطرفين بعد احتجاز وفد جبهة تحرير سوريا وصقور الشام المفاوض والطرف الوسيط على أحد مداخل مدينة إدلب من قبل عناصر النصرة لساعات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *