الرئيسية / أخبار سوريا / إطلاق مبادرة لوقف الاقتتال في إدلب وجبهة النصرة تستمر في الخروقات

إطلاق مبادرة لوقف الاقتتال في إدلب وجبهة النصرة تستمر في الخروقات

إطلاق مبادرة لوقف الاقتتال في إدلب وجبهة النصرة تستمر في الخروقاتإطلاق مبادرة لوقف الاقتتال في إدلب وجبهة النصرة تستمر في الخروقات

الاتحاد برس:

أعلن رجال دين ووجهاء في محافظة إدلب، إطلاق تجمع تحت اسم “اتحاد المبادرات الشعبية”، بهدف وقف الاقتال بين جبهة النصرة وجبهة تحرير سوريا.

ودعت المبادرة الطرفين للإعلان المتزامن عن وقف القتال بشكل دائم وعلى الفور كمرحلة أولى، لتبدأ بعدها عقد جلسة خلال مدة أقصاها أربع وعشرين ساعة، مع الوفد المنبثق عن “اتحاد المبادرات الشعبية”، لوضع حل للساحة بعيداً عن السلاح ونزف الدماء، وفق مطلقي المبادرة.

فيما أعلنت جبهة تحرير سوريا موافقتها على المبادرة والجاهزية لوقف إطلاق النار شرط موافقة جبهة النصرة على المبادرة، إلا أن الأخير لم يعلن عن موقفه الرسمي من المبادرة، في الوقت الذي استمرت معرفاته على مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن تحشيد جبهة تحرير سوريا لقواتها في مناطق متنازع عليها بين الطرفين.

في الوقت ذاته، استمرت انتهاكات النصرة في مناطق الشمال لا سيما الاعتقالات التعسفية، حيث اعتقلت، أمس الثلاثاء، أحد المدنيين عند حاجز الفوج 46 غرب حلب، وذلك بعد توقيفه من قبل أحد حواجزها، ورميه على الأرض وتعصيب عينيه وتكبيله إلى الخلف. وذلك بعد حملة تدقيق كبيرة ودهم قامت بها في منطقة “شاميكو”.

كما اعتقلت القيادي في جيش النصر الملازم زاهر كريكر منذ أيام، على حاجز لها بريف إدلب أثناء عودته من مدينة عفرين ولا معلومات بعد حول سبب اعتقاله، وجيش النصر متكتم على الأمر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *