الرئيسية / أخبار سوريا / النصرة تتهرب من الالتزام بمبادرة لوقف الاقتتال مع جبهة تحرير سوريا

النصرة تتهرب من الالتزام بمبادرة لوقف الاقتتال مع جبهة تحرير سوريا

النصرة تتهرب من الالتزام بمبادرة لوقف الاقتتال مع جبهة تحرير سورياالنصرة تتهرب من الالتزام بمبادرة لوقف الاقتتال مع جبهة تحرير سوريا

الاتحاد برس:

ردت جبهة النصرة على مبادرة “اتحاد المبادرات الشعبية” بالتأكيد على جاهزيتنا واستعدادها للمضي في الخط التفاوضي الحالي حتى تصل لحل فعلي للاقتتال الحاصل مع جبهة تحرير سوريا، ما يعتبر رفضاً للمبادرة الجديدة وعودة لمبادرة فيلق الشام المطروحة سابقاً والتي لم تصل لأي تقدم ملحوظ.

إذ ذكرت النصرة في بيانها أنها أكدت سابقاً على أن “يدها ممدودة” لأي مساع للحل إن لمست سعيا حقيقياً وجدية من الطرف الآخر، وأنها مازالت “ترحب” بأي مبادرة تعرض عليهم ما دامت تسعى لحقن الدماء، ووقف فعلى الإطلاق النار، وإعادة الأمور إلى نصابها ووضعها الأول في إشارة لإعادة مطلبها في عودة المدن الرئيسية التي خسرتها والذي كان شرطها في الاستمرار في مبادرة فيلق الشام وكان سبباً في تعثر التوصل لحل.

كما لفتت النصرة إلى أنها “تجاوبت” مع مبادرة فيلق الشام كوسيط يسعى لحل الأزمة الحالية، كما رحبت بدعوة وجهاء العشائر والتقت معهم وتجاوبت مع وساطتهم.

وأكدت النصرة إن “كثرة” المبادرات والوسطاء ودخول أطراف جديدة يؤثر على الخط التفاوضي وعلى الإنجازات التي قد تتحقق في المفاوضات، ويفتح الباب لمماطلة الطرف الآخر والعودة للمربع الأول مع كل مبادرة جديدة أو طرح جديد.

في وقت سابق أعلنت جبهة تحرير سوريا وصقور الشام في بيانات منفصلة، موافقتهما على مبادرة “اتحاد المبادرات الشعبية” وجاهزيتهما الفورية لوقف القتال شرط التزام الطرف الآخر ممثلاً بجبهة النصرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *