الرئيسية / اقتصاد / الضربة المرتقبة على النظام السوري تقفز بأسعار النفط الى أكثر من 71 دولار

الضربة المرتقبة على النظام السوري تقفز بأسعار النفط الى أكثر من 71 دولار

الضربة المرتقبة على النظام السوري تقفز بأسعار النفط الى أكثر من 71 دولارالضربة المرتقبة على النظام السوري تقفز بأسعار النفط الى أكثر من 71 دولار

الاتحاد برس:

ارتفعت أسعار النفط العالمية الأربعاء لتسجل أعلى مستويات لها منذ العام 2014 في ظل تصعيد التوتر في الشرق الأوسط.

وقفزت أسعار النفط العالمية اليوم الأربعاء، متجاوزة حدود السبعين دولار للبرميل، بينما تترقب الأسواق تصعيد التوتر في الشرق الأوسط بعدما حذرت المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية (يوروكونترول) من ضربات جوية محتملة في سوريا خلال 72 ساعة.

وأفادت وكالة رويترز بارتفاع خام القياس العالمي مزيج برنت إلى 71.09 دولار للبرميل بزيادة نسبتها سبعة في المئة عن آخر إغلاق له، كما ارتفعت نسبة برنت إلى أكثر من ثلاثة بالمئة الثلاثاء ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أواخر العام 2014، عندما سجل 71.34 دولار، فيما سجل خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 65.63 دولار للبرميل، ليرتفع بـ 12 في المئة عن آخر تسوية.

وتدرس الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى القيام بعمل عسكري لمعاقبة النظام السوري على تنفيذه هجوماً بغاز سام يوم السبت على مدينة دوما الخاضعة للمعارضة.

ودعت يوروكونترول شركات الطيران إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال شن ضربات جوية في سوريا خلال ثلاثة أيام، محذرة من إمكان تعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على فترات متقطعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *