الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق: حملة تطهير واسعة لبقايا داعش

العراق: حملة تطهير واسعة لبقايا داعش

العراق: حملة تطهير واسعة لبقايا داعشالعراق: حملة تطهير واسعة لبقايا داعش

الاتحاد برس:

بدأت القوات الأمنية العراقية عملية أمنية واسعة لتطهير المناطق الواقعة غربي محافظة نينوى وصولاً إلى الحدود السورية والأردنية والسعودية، بحسب ما أكده، اليوم الثلاثاء، مركز الإعلام الأمني العراقي.

وأفاد الناطق باسم مركز الإعلام، العميد يحيى رسول، أن المحور الشمالي للعملية، يشمل مناطق المحلبية، جنوبي تلعفر، وسنجار وصولاً إلى أم جريس في الحدود الدولية، ومناطق البعاج والقيروان والكراح، شمال بغداد، مضيفا أن قيادة عمليات صلاح الدين شرعت بعملية تطهير مناطق جنوبي الحضر وشمالي الصينية إلى وادي المعالف، شمال بغداد أيضا، من مخلفات وبقايا تنظيم “داعش”.

وأضاف المصدر أن العملية الأمنية امتدت إلى مناطق عكاشات – الرطبة، شمالي طريق الخط السريع الرابط بين غربي العراق والحدود الأردنية، بالإضافة إلى قيام قيادة عمليات الجزيرة بتفتيش مناطق أعالي الفرات الممتدة من راوة – الرمانة، غربي الأنبار، على الحدود العراقية السورية، شمالا إلى الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات نينوى، كما تشمل عمليات التفتيش مناطق وادي حوران، أكبر وديان العراق الواقع في محافظة الأنبار، ويمتد لمسافة 350 كيلومتراً من الحدود العراقية – السعودية.

وكشف العميد يحي رسول، أن القوات تمكنت من تدمير معسكر لتنظيم “داعش”، في المناطق المذكورة. فيما تواصل قوات أخرى بملاحقة عناصر “داعش” في الصحراء بعدما لجأوا إليها هروبا من المدن المحررة.

من جهة أخرى، قالت وزارة الداخلية العراقية في بيان لها أن “شرطة نينوى قامت بواجب تدقيق وتفتيش وتنفيذ أوامر القبض أسفرت عن العثور على نفق من ثلاثة طوابق في احد التلال، كان يستخدمه داعش مقراً لإدارة عملياته الإجرامية، إضافة إلى العثور على معمل لتفخيخ العجلات وصنع العبوات الناسفة في جانب الموصل الأيمن”.

بالمقابل، أفاد مصدر أمني عراقي بمحافظة نينوى بمقتل خمسة مدنيين وإصابة 11 آخرين بانفجار عبوتين ناسفتين في أحد أسواق الموصل، وضعهما عناصر “داعش” في سوق المعاش في الساحل الأيمن من مدينة الموصل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *