الرئيسية / أخبار سوريا / اعتداءات النصرة تطال الرياضيين في إدلب

اعتداءات النصرة تطال الرياضيين في إدلب

اعتداءات النصرة تطال الرياضيين في إدلباعتداءات النصرة تطال الرياضيين في إدلب

الاتحاد برس:

اعتقلت عناصر تابعة لجبهة النصرة خلال الأيام الماضية، اثنين من الشخصيات الرياضية المعروفة في الشمال السوري، في سياق الحملات التي تمارسها النصرة بحق المؤسسات المدنية لاسيما الرياضية بهدف بالترهيب والاعتقال.

ففي يوم الاثنين الماضي داهمت عناصر النصرة منزل نادر الأطرش، رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم في قرية موقا بريف ادلب الجنوبي، واقتادته إلى أحد أفرعها الأمنية قبل الافراج عنه بعد ساعات من اعتقاله، دون معرفة أسباب الاعتقال.

كما اعتقلت عناصر النصرة في ذات اليوم الكابتن إبراهيم سندة، عضو اللجنة التنفيذية لمحافظة حلب سابقاً، ومن مؤسسي الهيئة السورية للرياضة والشباب في مدينة إدلب ولايزال مصيره مجهولاً، وقال نشطاء إن سندة “من عائلة رياضية ثورية قدمت الكثير من الشهداء والجرحى في الثورة السورية، وأبرزهم شقيقه الشهيد الملاكم مهند سندة والشهيد الملاكم ياسين سندة”.

وتأتي عمليات الاعتقال في سياق استمرار التضييق على هيئة الشباب والرياضة التي رفضت الرضوخ لرغبة النصرة وحكومتها في إدلب، وواصلت عملها ونشاطاتها رغم كل التضييق الذي مورس ضدها سابقاً.

وكانت طالبت الإدارة المدنية للخدمات التابعة للنصرة في السادس من شهر أيلول من العام الماضي، الهيئة العامة للرياضة والشباب في الشمال “المحرر” بتسليم كافة المنشآت الرياضية من ملاعب وأبنية ودوائر ومايتبعها أصولاً لما سمي بـ “المكتب الرياضي” المحدث في الإدارة المدنية للخدمات، على اعتبار هذا المكتب هو المشرف الوحيد على المنشآت الرياضية في المنطقة، مكررة بذلك القرارات السابقة للإدارة في إقصاء جميع المؤسسات المدنية في المحرر والتملك بكل المؤسسات في إدارتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *