الرئيسية / أخبار سوريا / النظام يسوق لاعباً إلى التجنيد الإجباري بعد يومين من حصوله على الجنسية السورية

النظام يسوق لاعباً إلى التجنيد الإجباري بعد يومين من حصوله على الجنسية السورية

النظام يسوق لاعباً إلى التجنيد الإجباري بعد يومين من حصوله على الجنسية السوريةالنظام يسوق لاعباً إلى التجنيد الإجباري بعد يومين من حصوله على الجنسية السورية

الاتحاد برس:

بعد عودته من كندا إلى “حضن الوطن” وترتيب أوراقه للعب لصالح المنتخب السوري تم تسليمه هوية سورية قبل يومين، ليفاجئ بعد ذلك بسوقه الى خدمة العلم.

إذ نقل نشطاء أنباء عن اعتقال اللاعب ملهم ببولي، الذي أعلن نادي الاتحاد السوري استقدامه من نادي تورنتو الكندي الذي يلعب بدوري الـ MLS الأمريكي، وقد سبق له أن لعب مع منتخب كندا الأولمبي في مركز صانع الألعاب.

إلا أن مصادر موالية للنظام أكدت أن ما حصل هو ‹كتاب› من النفوس بحصول اللاعب على الهوية السورية وصدور نشرة شرطية بحقه واعتباره متخلفاً عن خدمة العلم، مشيرة إلى أنه قامت دورية شرطة بالطريق بتفتيش هوية الببولي ووجدوا له اسم في المطلوبين لخدمة العلم.

المصادر الموالية أكدت أيضاً أنه وبعد أن تم كتابة ضبط شرطة “كان من الصعب جداً خروجه إلا بكتاب من وزارة الدفاع وإدارة التجنيد بدمشق”، مشيرة أن تلك الإجراءات بدأت بالفعل من قبل المعنيين في نادي الاتحاد.

كذلك نفت الجهات ذاتها “كل الكلام عن ذهابه لنادي الجيش أو التلميح بذلك، معتبرة تلك الأحاديث كذب ومحض افتراء”، وانتقدت المصادر الموالية من قام بالاعتقال، قائلة: “هنا نسأل من قام بتوقيفه بالطريق …. هل انت انسان ومثقف وواعي!؟ ، توقيفك له تسبب للاعب بحرمان من التمرين يومان وبالنهاية يخرج وأنت شخص معتوه لا أكثر لا يعي ما يفعل؟”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *