الرئيسية / أخبار سوريا / مصدر أمريكي: النظام السوري أطلق صاروخين فقط وفشلا في اسقاط اي من صواريخ للتحالف

مصدر أمريكي: النظام السوري أطلق صاروخين فقط وفشلا في اسقاط اي من صواريخ للتحالف

مصدر أمريكي: النظام السوري أطلق صاروخين فقط وفشلا في اسقاط اي من صواريخ للتحالفمصدر أمريكي: النظام السوري أطلق صاروخين فقط وفشلا في اسقاط اي من صواريخ للتحالف

الاتحاد برس:

نفى مصدر في الحكومة الأمريكية، قول روسيا أن النظام السوري قام باعتراض أغلب الصواريخ التي أطلقتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا مؤخرا في سوريا، وأكد أن النظام لم يطلق سوى صاروخين ولم يصيبا أهدافهما.

وفنّد المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه عبر موقع “ذي دايلي بيست”، ادعاءات وزارة الدفاع الروسي نهاية الأسبوع الماضي، التي تزعم فيها أن الدفاعات الجوية السورية اعترضت أغلب الصواريخ التي أطلقها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والتي استهدفت نقاط تصنيع واستخدام الكيماوي على الأراضي السورية، مشددا في الوقت ذاته على أن النظام لم يطلق سوى صاروخين فشلا بمواجهة اي من الصواريخ الـ 105 التي أطلقتها الدول الغربية الثلاث، ولم يصيبا أهدافهما.

واعتبر ذات المصدر، ادعاءات الروس والنظام السوري نوع من الدعاية السياسية لإيهام الرأي العام بقدرات فارغة، مؤكدا أن الصواريخ “أطلقت في وقت لاحق بعد الغارات التي وصلت إلى أهدافها بنجاح”.

بالمقابل، نقلت وسائل إعلام روسية، عن مصدر عسكري سوري، اليوم الخميس، أن الجيش السوري عثر على صاروخين مجنحين لم ينفجرا أثناء الضربة الأمريكية، يوم 14 نيسان/أبريل، حيث قام الجانب السوري بارسال الصاروخين بالطائرة إلى روسيا، يوم أمس الأربعاء 18 نيسان/أبريل.

وفي تصريح خص به وكالة سبوتنيك الروسية، قال عضو المجلس الاستشاري للجنة إدارة الصناعة العسكرية الروسية فيكتور موراخوفسكي: “إن الصاروخين المجنحين الأمريكيين سيساعدان المتخصصين الروس على التعرف على أحدث التصميمات الغربية وتحسين نظام الدفاع الصاروخي ووسائل الحرب الإلكترونية”.

ومن شأن الدراسة العميقة لمكونات الصاروخ الأمريكي “JASSM-ER”، الذي استخدمته الولايات المتحدة للمرة الأولى خلال العمليات العسكرية أن يساعد على تحسين نظام الدفاع الصاروخي الروسي ووسائل الحرب الإلكترونية، إضافة الى القدرة على الاطلاع على تفاصيل الابتكارات الغربية، بحسب ما أكده موراخوفسكي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *