الرئيسية / أخبار سوريا / قوات النظام تقصف وروسيا تفاوض النصرة وداعش للخروج من جنوب دمشق

قوات النظام تقصف وروسيا تفاوض النصرة وداعش للخروج من جنوب دمشق

قوات النظام تقصف وروسيا تفاوض النصرة وداعش للخروج من جنوب دمشققوات النظام تقصف وروسيا تفاوض النصرة وداعش للخروج من جنوب دمشق 

الاتحاد برس:

شنَّ الطيران المروحي لقوات النظام غارات جويّة بالبراميل المتفجرة استهدف بها مناطق مخيم اليرموك والعسالي والتي تعتبر أحد أهم معاقل تنظيم “داعش” في جنوب دمشق.

لترتفع بذلك محصلة الغارات لأكثر من 35 غارة خلال أقل من 24 ساعة، وذلك ضمن إطار عملية عسكرية تهدف لإخراج التنظيم واستعادة كامل المنطقة.

فيما أكدت مصادر مطلعة أن وفداً روسياً دخل إلى أحياء التضامن ومخيم اليرموك، للتفاوض مع كل من جبهة النصرة وجيش الأبابيل لتسوية أوضاع من يرغب من عناصرهم أو الخروج من الجنوب الدمشقي، وجرت جولة من المفاوضات بين الأطراف المذكورة، دون التوصل لاتفاق نهائي بين الطرفين.

كذلك جرت مفاوضات بين الجانب الروسي وبعض قيادات تنظيم “داعش” بغية التوصل لاتفاق نهائي بين الطرفين، إلا أنها لم تُفضي إلى نتائج ملموسة، كما تم الإعلان عن فشلها من قبل إعلام النظام.

إذ نصت بنود الاتفاق على إخراج التنظيم إلى الجيب المحاصر في البادية بالإضافة لخروج مقاتلي جبهة النصرة إلى إدلب ومنح 48 ساعة لمسلحي مناطق يلدا، ببيلا وبيت سحم للاختيار إما بالتسوية أو الخروج.

إلا أن التنظيم أرد وضع بنود جديدة بعد رفض قياديي فيما يسمى “ولاية الخير” في جنوب منطقة السخنة استقبال عوائل مقاتلي التنظيم.

إلى جانب المفاوضات شنت قوات النظام أكثر من ثلاثين غارة على المنطقة، بالتزامن مع قصف بأسلحة مختلفة، ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى المدنيين في مخيم اليرموك، إضافة إلى دمار هائل في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *