الرئيسية / أخبار سوريا / اختطاف شابة كردية لدى مرورها على حاجز للفصائل التابعة لتركية في عفرين

اختطاف شابة كردية لدى مرورها على حاجز للفصائل التابعة لتركية في عفرين

اختطاف شابة كردية لدى مرورها على حاجز للفصائل التابعة لتركية في عفرين

الاتحاد برس:

اختطفت فصائل المعارضة التابعة لتركيا والتي سيطرت مؤخراً على مدينة عفرين، الشابة الكردية (زوزان بشير سليمان) على حاجزة قرية ترندة في يوم الجمعة الماضي 20 أبريل/نيسان.

وذكر مركز عفرين الإعلامي، نقلاً عن عائلة الشابة، قولهم إنّ: “أثناء عودة زوزان مع عائلتها إلى منطقة عفرين كان على حاجز قرية ترندة عنصران من فصائل المعارضة مع جنديين تركيين وأثناء التحقيق مع العائلة قالت زوزان بأنها مدرسة تربية رياضية.

وأوضح المركز، أن: العائلة لم تعرف سببب الاختطاف حتى الآن حيث أن عناصر الحاجز تجمعوا امام العائلة وصرخ الجنديان التركيان بأنها إرهابية واقتادوها إلى جهة مجهولة.

ولفت المركز إلى أن عائلة الشابة تحاول منذ أسبوع معرفة مصيرها دون جدوى بعد مراجعة (فرع الأمن) في عفرين قالوا بأنهم أخذوها إلى كلس وأثناء مراجعة أقاربها في تركيا لمخفر كلس أكد المخفر أنه لم يصل أحدٌ بهذا الاسم.

فيما أكّد المركز أن الشابة زوزان خريجة معهد تربية رياضية من حلب مواليد 1988 من قرية كفرصفرة ولا تربطها هي أو عائلتها أي صلة بالإدارة الذاتية، كما تناشد العائلة كافة المنظمات الحقوقية للتدخل لمعرفة مصير زوزان.

تعليق واحد

  1. عبدالله الشمري

    كشاهد فقد اهله واصدقاءه في سوريا ساقولها وضميري حي: دخل المقاتلون الاكراد مناطق عربية عديدة في سوريا ومنها مدينة الرقة اثناء الحرب مع داعش ورغم ان داعش كان قد انتهك اعراض الكرد والازيديين وغيرهم الا ان ابناء اخوتنا الاكراد اثبتوا بانهم مازالوا يحملون خصلات حدهم صلاح الدين الايوبي في الشهامة فحافظوا على قيمهم ليمنعوا الاعتداء على شرف نساء المناطق التي هوم فيها الدواعش. للاسف دخل العثمانيون الى منطقة كردية سورية اسمها عفرين فتكالبوا هم ومطاياهم من بقايا الدواعش على شرف اخوتنا الكرد ولم يشفع لاهل عفرين انها استضافت واوت عشرات الالاف من العوائل العربية الفارة من بطش الاسد والالاف من تلك العوائل التي وفدت واحتمت بعفرين كانت عوائل تلك الجماعات الجهادية نفسها. يا للعار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *