الرئيسية / منوعات / خطة روسية لإيقاف صلاح في المونديال.. وأرباح فيسبوك تتضاعف رغم الفضيحة

خطة روسية لإيقاف صلاح في المونديال.. وأرباح فيسبوك تتضاعف رغم الفضيحة

"خطة روسية" لإيقاف صلاح في المونديال، وأرباح فيسبوك تتضاعف رغم "الفضيحة"خطة روسية لإيقاف صلاح في المونديال.. وأرباح فيسبوك تتضاعف رغم “الفضيحة”

الاتحاد برس:

اقترح البطل الروسي في منظمة الفنون القتالية المختلطة (UFC) حبيب نور محمدوف، طريقة “طريفة” لإيقاف نجم منتخب مصر محمد صلاح، في بطولة كأس العالم المقبلة.

ونشر نور محمدوف على حسابه في موقع إنستغرام، صورة لصلاح، وعلق عليها مازحا: “أعرف كيف يستطيع منتخبنا إيقافه… ببساطة لا تعطوه التأشيرة”.

ويقود صلاح منتخب بلاده مصر في نهائيات بطولة كأس العالم المزمع إقامتها في روسيا في الفترة من الـ 14 من يونيو ولغاية الـ 15 من يوليو المقبلين، وأوقعت قرعة البطولة الفراعنة في المجموعة الأولى إلى جانب صاحب الضيافة منتخب روسيا، إضافة إلى منتخبي أوروغواي والسعودية.

ويقدم صلاح أداء رائعا مع فريقه ليفربول منذ بداية الموسم الحالي، ما سمح له اختياره قبل أيام قليلة كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لموسم (2017/2018).

وفي خبر آخر، أعلن فيسبوك، عن ارتفاع حاد في أرباحه في الربع الأخير مع تحقيق مكاسب في قاعدة مستخدميه ونمو كبير في عائدات الإعلانات، رغم الفضيحة الأخيرة التي طالته بسبب مسألة الخصوصية.

وقفزت أرباح الفيسبوك خلال الربع الأول لعام 2018 بنسبة 63% مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 5 مليارات دولار، وارتفع إجمالي الإيرادات 49% إلى 11,97 مليار دولار، وفق ما أعلنته الشركة في بيان لها.

وطمأن الرئيس التنفيذي لـ”فيسبوك” مارك زوكربيرج في بيانه الأخير المستثمرين بعد فضيحة الكشف عن سرقة معلومات خاصة لملايين من مستخدمي الموقع من قبل مؤسسة للاستشارات السياسية، حيث قال “بالرغم من التحديات المهمة التي واجهتنا، فإن مجتمعنا وقطاع عملنا حققا بداية قوية عام 2018”.

وأضاف “نحن ننظر بشكل أوسع إلى مسؤوليتنا ونستثمر للتأكد من أن خدماتنا تستخدم بشكل حسن، لكننا نحتاج أيضا إلى الاستمرار في بناء أدوات جديدة لمساعدة الناس على التواصل وتقوية مجتمعنا وتقريب العالم من بعضه البعض”.

كما ارتفع عدد الذين يستخدمون “فيسبوك” بشكل شهري بنسبة 13% مقارنة بالعام الماضي إلى 2,2 مليار مستخدم حتى نهاية مارس، بالرغم من مخاوف من انسحاب الناس من الشبكة الاجتماعية.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، ألقت الشرطة في ولاية كاليفورنيا القبض على ما يعرف بـ”القاتل الذهبي”، الذي ارتكب 12 جريمة قتل و50 جريمة اغتصاب قبل 40 عاما، وفق ما ذكرت تقارير أميركية.

ووصفت وسائل إعلام أميركية محلية، القضية التي يعود تاريخها إلى سبعينات القرن الماضي، بأنها الأكثر تعقيدا في تاريخ الجرائم الحديث بالولايات المتحدة.

وأكدت آن ماري شوبرت، محامية مقاطعة ساكرامنتو في كاليفورنيا، إن دي أنجيلو (القاتل الذهبي) قيد الاحتجاز حاليا في سجن المقاطعة الرئيسي، وغير مسموح له بالمغادرة حتى بكفالة.

وأعلنت الشرطة قبل عامين عن مكافأة بقيمة 50 ألف دولار أميركي لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقال دي أنجيلو، المعروف أيضا بـ”مغتصب المنطقة الشرقية”.

وروع دي أنجيلو بجرائمه ولاية كاليفورنيا بين 1976 و1986، وتراوحت أعمار ضحايا بين 13 و41 عاما، وتعتقد الشرطة بأنه يبلغ من العمر 60 أو 75 عاما الآن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *