الرئيسية / أخبار سوريا / ادلب: لكبح موجة الاغتيالات على المدنيين الوقوف على الحواجز للتفتيش!!

ادلب: لكبح موجة الاغتيالات على المدنيين الوقوف على الحواجز للتفتيش!!

ادلب: لكبح موجة الاغتيالات على المدنيين الوقوف على الحواجز للتفتيش!!ادلب: لكبح موجة الاغتيالات على المدنيين الوقوف على الحواجز للتفتيش!!

الاتحاد برس:

أصدرت الفصائل العاملة في مناطق الشمال السوري “إدلب – ريف حلب – ريف حماة”، سلسلة تعميمات للمدنيين بخصوص الحواجز التابعة لها في المناطق آنفة الذكر، بعد سلسلة الاغتيالات التي شهدتها محافظة إدلب يوم أمس وكان آخرها صباح اليوم والتي طالت شرعي النصرة السابق “عبد الله المحيسني”.

ودعت الفصائل جميع المدنيين الالتزام بالوقوف على الحواجز والانصياع لأوامر التفتيش، في محاولة لكبح نشاط من وصفتها بـ “خلايا الاغتيالات” التي تنفذ العمليات في الشمال.

كما نوهت الفصائل لإمكانية حظر التجول في بعض المناطق من ريف إدلب مع إغلاق للطرقات خلال ساعات الليل فقط وذلك في سياق رفع الجاهزية الأمنية، حيث قالت: “نهيب بالمدنيين الإلتزام بالتعليمات والوقوف على الحواجز وبالأخص لسيارات الفيمي (المفيمة) وذلك للحفاظ على أمن المحرر وسلامة المدنيين”.

وشهدت محافظة إدلب أمس الخميس، حملة من اغتيالات طالت قياديين أحدهم من جبهة النصرة بعد يومين على الاتفاق على إنهاء “اقتتال إدلب”. بين النصرة والزنكي، حيث اغتيل القيادي في جبهة النصرة (أبو الورد كفربطيخ) مع مرافقه بعد إطلاق الرصاص على سيارته من قبل مجهولين شمالي مدينة معرة النعمان.

كما اغتيل (أبو سليم بنش) القيادي في جيش الأحرار، إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين على أطراف مدينة بنش ولم تتبن أية جهة عمليات الاغتيال في المنطقة، كذلك تعرض الناشط الإعلامي (مصطفى حاج علي) لمحاولة اغتيال بعد أن أطلق مجهولون النار عليه بالقرب من مفرق بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة ونقل على إثرها للمستشفى بحالة حرجة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *