الرئيسية / أخبار سوريا / تصريح مثير للجدل من رئيس وفد المعارضة في آستانة

تصريح مثير للجدل من رئيس وفد المعارضة في آستانة

تصريح مثير للجدل من رئيس وفد المعارضة في آستانةتصريح مثير للجدل من رئيس وفد المعارضة في آستانة

الاتحاد برس:

أثار تصريح لرئيس وفد المعارضة السورية المشارك في الاجتماع التاسع من مسار آستانة، أحمد طعمة، لشبكة روسيا اليوم أمس الثلاثاء 15 أيار (مايو) جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً قوله إن “المعارضة السورية أخطأت بحمل السلاح”، إضافة إلى ما نقلته الشبكة عن طعمة بأن المعارضة “لا تطمح إلى الحلول محل الحكومة السورية (النظام)”!!!

وصرّح طعمة بأن “الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة تجنح حاليا إلى الحل السياسي”، مشيراً إلى قناعة المعارضة بأن “روسيا تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية”، معبراً عن أمله “في أن تتحول مدينة إدلب من منطقة خفض تصعيد إلى منطقة وقف إطلاق نار”، محذراً من كارثة إنسانية قد تقع إن تم “اجتياح المدينة”.

وتطرح هذه التصريحات المزيد من التساؤلات حول اتفاق مناطق تخفيف التصعيد وسبب مطالبة الطعمة بتحويل إدلب من “منطقة تخفيف تصعيد إلى منطقة وقف إطلاق نار”، والتلميح الذي قد يشير إليه هو وجود مصطلحين لم يتم توضيحهما سابقاً طيلة فترة العمل بمسار آستانة التفاوضي، وهي فترة تزيد عن السنة، إضافة إلى التناقض بين التصريح الذي أدلى به وبين وجهة النظر المعلنة للفريق السياسي الذي يمثله (جماعة الإخوان المسلمين).

وجاء في تصريح طعمة المسجل والذي نشرت جزء منه شبكة روسيا اليوم بأن “المعارضة لم تكن تطمح في يوم من الأيام إلى أن تكون سلطة بديلةً عن سلطة النظام” رغم ترؤسه شخصياً للحكومة المؤقتة التابعة للائتلاف، واستطرد بالقول إن الهدف هو “الانتقال من الاستبداد إلى الديمقراطية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *