الرئيسية / أخبار سوريا / وزير الكهرباء يعد بصيف مريح والسفير السوري في لبنان يبشر برفع كمية صادرات الطاقة

وزير الكهرباء يعد بصيف مريح والسفير السوري في لبنان يبشر برفع كمية صادرات الطاقة

وزير الكهرباء يعد بصيف مريح والسفير السوري في لبنان يبشر برفع كمية صادرات الطاقةوزير الكهرباء يعد بصيف مريح والسفير السوري في لبنان يبشر برفع كمية صادرات الطاقة

الاتحاد برس:

تعتبر الطاقة الكهربائية من أكثر الحاجات اليومية التي تضررت جراء الحرب طيلة السنوات الماضية، إذ وصلت ساعات الخدمة في بعض المناطق إلى ساعة وساعتين يومياً، بينما انعدمت تماماً في مناطق أخرى، ولكن ذلك بدأ يتغير تدريجياً خلال العام الماضي لتصل الأمور إلى درجة معقولة نوعاً مع حلول هذا العام 2018.

وفي تصريح لصحيفة الوطن المحلية قال وزير الكهرباء في حكومة النظام محمد زهير خربوطلي إن الوزارة نجحت في “توفير مليارات الليرات السورية بعد أن انتهت من تأهيل وصيانة محطات التوليد التي أعيد تشغيلها في البلاد”، مشيراً إلى أن “اعتماد الكهرباء على الغاز في التوليد يوفر يوميا ما يقارب 675 مليون ليرة سورية أي زهاء 1.53 مليون دولار على الحكومة”.

وكذلك وعد الوزير خربوطلي المواطنين القاطنين في مناطق سيطرة قوات النظام بأن يكون “هذا الصيف فصلاً مريحاً كهربائياً، كما كان في الشتاء”، مشيراً إلى مشروع جديد لإعادة تأهيل الشبكات في المنطقة الوسطى؛ وسبق أن نفذت حكومة النظام مشاريع في عدة مدن سورية لتحويل إنارة الطرق من شبكة الكهرباء العامة إلى الطاقة الشمسية.

ورغم أن الوزير أكد أن “بيع الكهرباء إلى لبنان لن يكون على حساب المواطن السوري”، إلا أن مخاوف حقيقية عبر عنها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تعليقاً على تصريح سفير النظام السوري في لبنان علي عبد الكريم علي الذي قال إن الحكومة مستعدة “منذ الآن لتزويد لبنان بـ 350 ميغاوات من الكهرباء”، موضحاً في تصريح لصحيفة الأخبار اللبنانية أن الإمكانية موجودة لرفع التغذية “وصولاً إلى ما بين 850 إلى ألف ميغاوات” ولكن بشكل تدريجي.

واستدرك العلي بالقول إن ذلك “يحتاج تحسينات في الشبكة اللبنانية إضافة إلى الشبكة السورية” موضحاً أن “الأمر متوقّف الآن على القرار اللبناني”، ووفقاً لموقع “تلفزيون الخبر” الموالي فإن وزارة الكهرباء بحكومة النظام تزود لبنان بنحو %4 من إجمالي كمية الطاقة الكهربائية التي يتم توليدها في سورية “بواقع 100 ميغا من أصل 2400 ميغا مولدة”.

ووفقاً لتقرير سابق لوكالة سبوتنيك الروسية فقد بلغ “حجم الطاقة المستجرة من سورية لدولة لبنان في عام 2016، 261.5 مليون كيلوواط ساعي، شكلت نسبة 2.18% من مجمل الطاقة الكهربائية الموضوعة على الشبكة اللبنانية”، وأشارت الوكالة إلى أن التصدير السوري للطاقة الكهربائية بلغ في أواخر شهر أيلول من العام 2011، 732 مليون كيلوواط، وذلك إلى كل من مصر والأردن ولبنان، وكانت حصة لبنان منها 446 مليون كيلوواط.

telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *