الرئيسية / أخبار سوريا / فصيل عسكري تابع لتركية يقتل ضابطاً في الشرطة الحرة

فصيل عسكري تابع لتركية يقتل ضابطاً في الشرطة الحرة

فصيل عسكري تابع لتركية يقتل ضابطاً في الشرطة الحرةفصيل عسكري تابع لتركية يقتل ضابطاً في الشرطة الحرة

الاتحاد برس:

أبدى لواء المنتصر استعداده لتقديم أي عنصر من عناصره للقضاء العسكري والتحقيق معه بعد مقتل ضابط تابع لشرطة مدينة الراعي في اشتباكات وقعت بين مجموعة تابعة للواء وعناصر مخفر الراعي.

وأوضح لواء المنتصر، اليوم الأربعاء، في بيان له، “إن مواجهات دارت بينهم وبين مجموعة من عناصر مخفر شرطة الراعي، أسفرت عن مقتل ملازم من الشرطة وجرح عنصر من اللواء”

واضاف البيان: “لواء المنتصر مستعد لتقديم أي عنصر من عناصره يتبث تورطه في الاشتباكات التي وقعت بين مجموعة تابعة له وعناصر مخفر الراعي والتي راح ضحيتها ضابط تابع للمخفر، للقضاء العسكري”.

ويأتي بيان لواء المنتصر، بعدما قتل ضابط من الشرطة الحرة إثر مواجهات بين عناصر من الأخيرة و”لواء المنتصر بالله” التابع لجيش النظام السوري في بلدة الراعي (54 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، أسفرت عن جرح عدد من عناصر الطرفين.

وقال ناشطون محليون إن مشادة كلامية حدثت بين عناصر من “لواء المنتصر” وآخرين من “الشرطة الحرة” في سوق البلدة، تطورت لاحقا إلى اشتباكات بالأسلحة الفردية ما أدى لمقتل الملازم محمود عثمان من الشرطة الحرة، إضافة لإصابة ثلاثة عناصر آخرين، وجرح أربعة عناصر من “لواء المنتصر”.

وتشهد مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” توترا أمنية ومواجهات بين الفصائل العاملة فيها، حيث سبق أن قتل وجرح 24 مقاتلا من “لواء أحرار الشرقية” و”جيش أسود الشرقية”، إضافة إلى مقتل ستة مدنيين قتلوا وجرح 15 آخرين نتيجة مواجهات بين الطرفين أدت إلى توقف الحركة التجارية والمروية في المدينة حينها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *