الرئيسية / الشرق الأوسط / وزير الخارجية اللبناني يهاجم من هاجم قانون التجنيس الأخير

وزير الخارجية اللبناني يهاجم من هاجم قانون التجنيس الأخير

وزير الخارجية اللبناني يهاجم من هاجم قانون التجنيس الأخيروزير الخارجية اللبناني يهاجم من هاجم قانون التجنيس الأخير

الاتحاد برس:

هاجم وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل ما أسماه “الحملة على قانون التجنيس الأخير” وذلك في تصريح صحفي اليوم الاثنين 4 حزيران (يونيو) قال فيه أيضاً إن الهدف من تلك الحملة “التخريب” مؤكداً أن من تم تجنيسهم “حالات محدودة وليس الآلاف”.

وتابع باسيل الذي تربطه صلة قربى بالرئيس اللبناني ميشال عون (زوج ابنته) قائلاً إنه من الواجب “نشر مرسوم التجنيس والتحقيق فيما إذا تم دفع أموال مقابل الجنسية أم لا”، واستدرك: “متأكدون من عدم وجود أي عملية مشبوهة في مرسوم التجنيس الأخير”.

وطالب وزير الخارجية اللبنانية الرئيس عون “بالاستمرار في إعطاء الجنسية لمستحقيها.. مرسوم التجنيس الأخير يساعد في تصحيح أخطاء تاريخية أخلت بالتوازن والحملة على القانون تستهدف العهد ورئيسه”، حسب زعمه.

وأثار المرسوم الذي وقعه الرئيس اللبناني ميشال عون مؤخراً والذي يقضي بمنح الجنسية لنحو ثلاثمائة شخص الكثير من الجدل في وسائل الإعلام اللبنانية، خصوصاً بعدما شمل عشرات السوريين وبعضهم على صلة مباشرة بالنظام السوري وبعضهم مشمول بالعقوبات الأمريكية كرجل الأعمال سامر الفوز على سبيل المثال.

ويتناقض المرسوم المذكور مع المطالب التي طالما صرّح بها وزير الخارجية اللبناني في وقت سابق، إذ طالب في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر أواخر العام الماضي بمنح أبناء المواطنات اللبنانيات جنسية والداتهن، واستثنى من مطلبه ذلك “الدول التي تشكل خطراً على التوطين”، مشيراً إلى أنه يقصد بالتحديد دول الجوار للبنان (سورية وفلسطين).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *