الرئيسية / أخبار سوريا / أحد فصائل “أحرار الشرقية” يعزل القائد العام للتجمع والأخير يرد

أحد فصائل “أحرار الشرقية” يعزل القائد العام للتجمع والأخير يرد

أحد فصائل "أحرار الشرقية" يعزل القائد العام للتجمع والأخير يردأحد فصائل “أحرار الشرقية” يعزل القائد العام للتجمع والأخير يرد

الاتحاد برس:

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الليلة الماضية صورة لبيان صادر عن “لواء التوحيد مهام” الذي عرّف نفسه بأنه تابع لتجمع أحرار الشرقية، وحمل البيان الرقم “1” وجاء فيه قرار “عزل الأخ أبو حاتم شقرة من منصبه كقائد لتجمع أحرار الشرقية للأسباب التالية: الانفراد برأيه وعدم التزامه بقرارات الجماعة واستخدام التجمع كوسيلة شخصية ومعاداة كل من خالفه الرأي والتمسك بكرسي القيادة وعدم النزول للشرع بحال معرفته أنه هو الخاسر”.

ودعا “لواء التوحيد مهام” من أسماهم “أهل العقل” في تجمع أحرار الشرقية إلى “اتخاذ التدابير اللازمة لدرء نار الفتنة”، وحمل توقيع كل من “القيادة العامة – أبو خولة” و “رئيس مجلس شورى لواء التوحيد مهام – أبو عائشة”، إضافة إلى أربعة أشخاص آخرين تم تعريفهم بألقابهم فقط!

ونفى ناشطون مقربون من تجمع أحرار الشرقية وجود تشكيل تحت مسمى “لواء التوحيد مهام”، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن البيان المذكور صادر عن “لواء المنتصر” الذي تم فصله من قبل التجمع حيث صدر بيان الليلة الماضية عن “القيادة العامة لتجمع أحرار الشرقية” ورد فيه ما يلي: “يفصل لواء المنتصر بالله من تشكيلات تجمع أحرار الشرقية وذلك لعدم التزامه بأوامر قيادة التجمع”.

وأشارت المصادر إلى أن عدد مقاتلي اللواء المفصول لا يتجاوز الخمسين عنصراً، وتأتي هذه التطورات في ظل الانفلات الأمني والاشتباكات بين فصائل المعارضة التابعة لتركيا بمنطقتي درع الفرات وعفرين، حيث كان “تجمع أحرار الشرقية” طرفاً في كثير من تلك الاشتباكات خصوصاً في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وقد تتعلق هذه الأحداث بالقرار الصادر عن هيئة الأركان التركية بحصر القبضة الأمنية في المناطق التابعة لها تحت سطوة “الشرطة الحرة” وإخلاء المدن من المظاهر المسلحة وإزالة حواجز الفصائل داخلها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *