الرئيسية / أخبار سوريا / في لبنان: طُرِدنَ من الحديقة لأنهن سوريات فقط!

في لبنان: طُرِدنَ من الحديقة لأنهن سوريات فقط!

في لبنان: طُرِدنَ من الحديقة لأنهن سوريات فقط!في لبنان: طُرِدنَ من الحديقة لأنهن سوريات فقط!

الاتحاد برس:

نشرت سيدة سورية عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي يوم السبت 9 حزيران (يونيو) حادثة جرت معها في إحدى الحدائق بالعاصمة اللبنانية بيروت، حيث تم طردها مع ابنتها وسيدة سورية أخرى وطفلتها فقط لأنهن سوريات.

وكتبت “بيسان الحموي” في حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ما يلي: “حاولت بكل ما أوتيت من إنسانية أني اتفهم و أتسامح مع العنصرية و العنجهية الفريدة بهالبلد و لكن مافي إنسانية بالكون بتقدر تتغلب على وقاحة و بشاعة بعض النفسيات. اليوم و انا عم لعب بنتي بالجنينة بيجي عسكري لعند أم محجبة هي و اولادها و بيقودهن برا الجنينة، السبب، متل ما قال العسكري، انه ممنوع الأجانب”.

وتابعت الحموي منشورها قائلة: “لما قلتله في تنتين فرنسيات بالكرسي اللي حدنا أتشجع و قللي انه ممنوع السوريين فقط”، هكذا بكل بساطة!

ثم ذكرت الحموي في منشورها أنها عندما تدخلّت اكتشف العسكري اللبناني أنها سورية وطلب منها المغادرة أيضاً وبقي واقفاً ليتأكد مغادرتهن جميعاً للحديقة وعلقت على ذلك الموقف قائلةً: “الواضح انه حق الاطفال باللعب مقصور على جنسيات معينة حسب القانون اللبناني، اسم سيدنا المسيح اللي مخبين وراه عنصرية و بشاعة ما الها مثيل”.

English down, لبنان؛ العقليات المغلقة، النفسيات الصغيرة..حاولت بكل ما أوتيت من إنسانية أني اتفهم و أتسامح مع العنصرية…

Posted by Bisan Al Hamwi on Saturday, June 9, 2018

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *