الرئيسية / أخبار سوريا / إدلب تلفظ التطرف.. ناشطون يطالبون أجانب النصرة بالرحيل

إدلب تلفظ التطرف.. ناشطون يطالبون أجانب النصرة بالرحيل

إدلب تلفظ التطرف.. ناشطون يطالبون أجانب النصرة بالرحيل

الاتحاد برس:

طالب نشطاء غير معروفون في مدينة إدلب أطلقوا على أنفسهم “سوريو إدلب” المقاتلين الأجانب المنتمين إلى تنظيم “جبهة النصرة” بالرحيل من المحافظة.

فقد ظهرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي لمنشورات علقت في محافظة إدلب تتحدث عن ما يلي :”فسخ عقد” أحد المقاتلين الأجانب جبهة النصرة والذي اسمه أبو يوسف البريطاني.

وجاءت الصورة في سياق مبادرة من النشطاء للتأكيد على عدم الترحيب بهؤلاء المقاتلين في مدينتهم التي باتت تحت سيطرة النصرة وغيرها من الفصائل المتشددة، إذ يلقي المنشور اللوم على “البريطاني” بالتسبب في مقتل شباب سوريين بسبب ترأسه لمجموعة الانغماسيين (انتحاريين) واعتقاله الخصوم ومن لا يروقون له واتهامهم بالعمالة لدى المخابرات الأجنبية.

الجدير بالذكر، أن المنشور تساءل أيضاً كيف بقي “أبو يوسف البريطاني” حيا كل هذه المدة وعنده حراس وهو من جاء إلى سوريا للقتال، ولصالح من يعمل هو، كما أنه جاء للقتال لكنه لا يقاتل ويرافقه عددٌ من الحراس الشخصيين، ونصح المنشور أن يخرج من المنطقة وأن يثق بالمهربين للخروج من المنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *