الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / بعض قبلات وحماس زائد جعلاها أصغر أم في ألمانيا

بعض قبلات وحماس زائد جعلاها أصغر أم في ألمانيا

بعض قبلات وحماس زائد جعلاها أصغر أم في ألمانيابعض قبلات وحماس زائد جعلاها أصغر أم في ألمانيا

الاتحاد برس:

أصبحت فتاة تدعى باتريسيا ذات 12 عاما أصغر أم في ألمانيا بعدما وضعت مولودها الأول من صديقها كيفن صاحب 17 عاما نتيجة علاقة حميمية عابرة.

وقالت باتريسيا أنها لم تخطط مع صديقها كيفن لهذا الأمر بل جاءت الأحداث متسارعة، حيث تعرفت على كيفن قبل سنتين عندما جاء وقتها لمواساتها بعدما شاهدها تبكي، وأصبحوا منذ ذلك الحين أصدقاء، غير أن القبلات والكثير من الحماس عجّلت بوضع باتريسيا لأول مولود لها.

وتضيف أصغر أم في ألمانيا أن والديها لم يخشوا عليها من كيفن آنذاك وكان الأمر بالنسبة لهم مجرد صداقة أطفال فقط غير مؤذية.

ورغم أن الأمور لم يتم التخطيط لها من قبل، الا أن “الوالدين المراهقين” يعتزمان البقاء معا كأسرة واحدة وتربية مولودها.

وعلّق الدكتور “غابي” وهو استشاري النساء حول الحادثة وقال بان اعداد المراهقات الحوامل أكثر بعشر مرات منذ عام 2004، فيما تضاعف عدد حالات الإجهاض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *